رياضة

كيف بدأت أزمة حمدالله والنصر؟


منعطف جديد دخلته أزمة المغربي عبدالرزاق حمدالله مع ناديه السابق النصر السعودي، بعد إيقاف لاعب الاتحاد الحالي من قبل الاتحاد السعودي لكرة القدم.

وكانت لجنة الاحتراف بالاتحاد السعودي لكرة القدم قررت إيقاف عبدالرزاق حمدالله لمدة 4 أشهر اعتبارا من تاريخ صدور القرار (2 أغسطس 2022)، وتغريمه 300 ألف ريال سعودي.

كذلك تم تغريم حامد البلوي المدير التنفيذي لكرة القدم بنادي الاتحاد نفس المبلغ، بجانب إيقافه لمدة 6 أشهر، فضلا عن إيقاف مشعل السعيد مدير الفريق الأول لكرة القدم بالنادي نفسه لمدة 3 أشهر.

وقررت اللجنة حرمان نادي الاتحاد من تسجيل لاعبين جدد لمدة فترة تسجيل واحدة اعتبارا من فترة التسجيل التالية، أي شتاء 2023، مع فرض غرامة مالية عليه قدرها 500 ألف ريال.

كيف بدأت أزمة حمدالله والنصر؟

انضم حمدالله إلى النصر في صيف 2018 قادما من الريان القطري، وتألق مع الفريق بأهدافه القاتلة والمؤثرة والتي قادت الفريق للتويج بلقب الدوري السعودي موسم 2018-2019 بعد غياب 4 سنوات، والسوبر السعودي مرتين عامي 2019 و2020.

وبعد 3 سنوات كان فيها أحد أهم وأبرز نجوم الفريق، والمعشوق الأول لإدارة النادي وجماهيره، وتوج خلالها بلقب هداف الدوري السعودي مرتين متتاليتين في 2018-2019 و2019-2020، والأولى برصيد قياسي من الأهداف في تاريخ المسابقة (35 هدفا)، بدأت خلافات النجم المغربي مع النصر في 2021.

وغاب حمدالله عن عدة مباريات للنصر بداعي الإصابة، لكن عدة تقارير إعلامية سعودية ذكرت أن المهاجم المغربي يتهرب من اللعب، لرفضه الجلوس على مقاعد البدلاء بعدما فقد مكانه في التشكيلة الأساسية.

عبدالرزاق حمدالله بقميص النصر السعودي

وفي نوفمبر 2021 أعلن النصر فسخ عقد حمدالله من جانب واحد، وقال النادي في بيان رسمي: “أنهت إدارة النادي تعاقد حمدالله بسبب قانوني مشروع وبحسب لوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم، ويحتفظ بجميع الحقوق المالية والقانونية المترتبة على ذلك أمام الجهات القضائية المختصة”.

وبعد شهر من فسخ عقده مع النصر، أعلن الاتحاد تعاقده مع المهاجم المغربي في صفقة انتقال حر، لتظهر تقارير عن قيام “النمور” بتحريض النجم المغربي على التمرد على “العالمي”.

وفي شهر مارس الماضي، قدم النصر شكوى ضد الاتحاد بداعي قيام الأخير بالتحريض والتفاوض مع عبدالرزاق حمدالله خلال فترة ارتباطه بعقد مع الفريق، وذلك بالاستناد لمكالمات مسجلة جمعت اللاعب وأحد مسؤولي “النمور”.

وكانت تقارير صحفية أشارت إلى أن فسخ عقد حمدالله سببه دخول المهاجم المغربي في مشادة مع أحمد الغامدي، المدير التنفيذي للنصر، فيما كشفت تقارير أخرى عن وجود رسائل موثقة مرسلة من المهاجم المغربي لأحد الإداريين بنادي النصر، تلفظ فيها اللاعب ضده بألفاظ لا تليق.

تابعونا على

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى