صحة

10 علامات تحذرك من الإجهاد الحراري


ارتفاع درجات الحرارة خلال فصل الصيف غالبا ما يصيب الأشخاص بما يعرف “بالإجهاد الحراري”، فما هي أعراضه وطرق علاجه والوقاية منه؟.

يؤدي ارتفاع درجة الحرارة إلى عدم شعور الشخص بالارتياح ويصيبه بحالة من قلة التركيز والمزاج السيئ، وفي حال التعرض لإحدى الحالات التي تندرج تحت الإجهاد الحراري فإن الأعراض تتفاقم، ويمكن أن تتراوح من التعرق الغزير إلى الدوخة ووقف التعرق والانهيار.

يمكن أن يعاني أي شخص من أمراض مرتبطة بالحرارة، لكن كبار السن والأطفال والأشخاص الذين يعانون من حالات مرضية مزمنة، مثل أمراض القلب والسكري، هم الأكثر عرضة لخطر الإصابة بضربة الشمس أو الإنهاك الحراري.

ما هو الإجهاد الحراري؟

يحدث الإجهاد الحراري عندما يكون الجسم غير قادر على تبريد نفسه بدرجة كافية للحفاظ على درجة حرارة صحية.

عادة، يبرد الجسم نفسه عن طريق التعرق لكن في بعض الأحيان لا يكون التعرق كافيًا وتواصل درجة حرارة الجسم الارتفاع.

يشمل الإجهاد الحراري سلسلة من الحالات التي يكون فيها الجسم تحت ضغط من ارتفاع درجة الحرارة، ويمكن أن تتراوح الأمراض المرتبطة بالحرارة من حالات خفيفة مثل الطفح الجلدي أو التشنجات إلى حالات خطيرة للغاية مثل ضربة الشمس التي يمكن أن تقتل.

وبشكل أدق، تضم الأمراض المرتبطة بالحرارة التشنجات الحرارية، والإنهاك الحراري، والطفح الحراري، وضربة الشمس، ولكل حالة أعراضه وعلاجاته الخاصة.

وتشمل قائمة الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بأمراض مرتبطة بالحرارة ما يلي:

– من تزيد أعمارهم عن 65 عامًا.

– الرضع والأطفال الصغار.

– الأمهات الحوامل والمرضعات.

– الأشخاص الذين يعانون من أمراض جسدية، خاصةً المصابين بأمراض القلب أو ارتفاع ضغط الدم أو أمراض الرئة.

– الأشخاص الذين يتناولون أدوية للأمراض العقلية.

أسباب الإجهاد الحراري

وفقا لموقع betterhealth، يمكن أن يكون سبب الإجهاد الحراري ما يلي:

– التعرض لأشعة الشمس.

– ارتفاع درجات الحرارة.

– قلة تدفق الهواء (العمل في المناطق الحارة أو سيئة التهوية أو الضيقة).

– الظروف الحارة والمزدحمة كالمشاركة في الحفلات الضخمة.

– حرائق الغابات.

– إصابة الجسم بالجفاف.

– المشاركة في أنشطة بدنية شاقة في الطقس الحار.

– ارتداء الملابس غير المناسبة للحرارة والرطوبة.

– تناول أدوية تعوق قدرة الجسم على تنظيم درجة حرارته أو تمنع التعرق.

– شرب الكحول بكثرة في الأجواء الحارة.

أعراض الإجهاد الحراري

لكن بشكل عام يمكن تسليط الضوء على أبرز العلامات التي تشترك فيها كل الحالات التي تقع تحت مظلة الإجهاد الحراري.

وعددت هيئة الخدمات الصحية في المملكة المتحدة علامات الإنهاك الحراري وتشمل ما يلي:

– ارتفاع في درجة الحرارة (38 درجة مئوية أو أعلى).

– الشعور بالعطش الشديد.

– الصداع.

– الدوخة والارتباك.

– فقدان الشهية.

– الشعور بالغثيان.

– التعرق المفرط.

– شحوب الجلد.

– تقلصات في الذراعين والساقين والمعدة.

– سرعة التنفس أو النبض.

غالبًا ما تكون الأعراض متشابهة لدى البالغين والأطفال، على الرغم من أن الأطفال قد يشعرون بالنعاس أكثر.

نصائح للتعامل مع الإجهاد الجراري

وفقا لموقع nhs، إذا ظهرت على شخص ما علامات الإنهاك الحراري، فيجب تهدئته وتبريده فورا باتباع الخطوات التالية:

– انقل المصاب إلى مكان بارد.

– اجعله يستلقي ويرفع قدمه قليلا.

– اجعله يشرب الكثير من الماء ومشروبات الرياضة لمعالجة الجفاف.

– برد بشرته من خلال رشها بالماء البارد.

– ضع كمادات باردة حول الإبطين أو الرقبة.

– لا تتركه حتى يصبح أفضل.

مع العلم أنه يجب أن يبدأ الشخص في الهدوء والشعور بالتحسن في غضون 30 دقيقة، وحال عدم حدوث ذلك أو تدهور الوضع يجب الاتصال بأقرب إسعاف أو مستشفى.

ومن العلامات التي تستدعي النقل إلى أقرب مستشفى:

– تنفس سريع.

– ضيق في التنفس.

– نوبة هلع.

– فقدان الوعي.

العلامات السابق قد تشير إلى الإصابة بضربة شمس وليس إنهاكا حراريا، ويمكن أن تكون ضربة الشمس خطيرة للغاية إذا لم يتم علاجها بسرعة.

طرق الوقاية من الإجهاد الحراري

هناك خطر كبير للإصابة بالإنهاك الحراري أو ضربة الشمس أثناء الطقس الحار أو ممارسة الرياضة، وللمساعدة في منع الإصابة بالجفاف والحفاظ على برودة الجسم اتبع الآتي:

– اشرب الكثير من المشروبات الباردة، خاصة عند ممارسة الرياضة.

– خذ حمام أو دش بارد.

– ارتداء ملابس فضفاضة فاتحة اللون.

– رش الماء على الجلد أو الملابس.

– تجنب الشمس بين الساعة 11 صباحًا و3 مساءً.

– تجنب ممارسة التمارين الشديدة.

– لا تترك الأطفال أو كبار السن أو الحيوانات الأليفة في السيارات حتى في الأيام الباردة، فيمكن أن ترتفع حرارة السيارات إلى درجات خطيرة بسرعة كبيرة.

تابعونا على

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى