رياضة

لماذا لعب كريستيانو رونالدو أمام فريق درجة خامسة؟


شارك كريستيانو رونالدو، نجم مانشستر يونايتد، في مباراة ودية أمام فريق من الدرجة الخامسة، ضمن استعداداته للعودة للمشاركة بكامل جاهزيته.

رونالدو غاب عن تدريبات مانشستر يونايتد لمدة استمرت 3 أسابيع تقريبا، ولم يشارك في 5 مباريات خاضها الفريق ضمن استعداداته للموسم الجديد (2022-2023) وسط جدل كبير أحاط بمستقبله، قبل أن يشارك في تعادل فريق المدرب إيريك تين هاج مع رايو فاليكانو (1-1) الأسبوع الماضي، في آخر ودية قبل بداية الدوري الإنجليزي الممتاز.

ولعب كريستيانو (37 عاما) بديلا مع يونايتد في خسارته المخيبة أمام برايتون (1-2) في الجولة الافتتاحية من الدوري الإنجليزي، حيث خاض 37 دقيقة في نهاية اللقاء الذي أقيم، مساء الأحد.

وقالت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية إن كريستيانو شارك أساسيا في ودية مانشستر يونايتد مع هاليفاكس تاون، أحد أندية دوري الدرجة الخامسة الإنجليزي، بعد 24 ساعة تقريبا من لقاء برايتون.

وبحسب ما ذكرته الصحيفة، فإن المباراة أقيمت خلف الأبواب المغلقة دون حضور جماهيري أو إعلامي.

وأشارت الصحيفة إلى أن الهدف من مشاركة رونالدو في المباراة الودية التي فاز بها يونايتد (5-1) هو استعادة لياقته في أسرع وقت ممكن، لكي يتمكن من مساعدة الفريق، خاصة بعد المستوى المخيب الذي ظهر به في مستهل مشواره بالبريميرليج.

وكان تين هاج قال في تصريحات لشبكة “سكاي سبورتس” البريطانية بعد مباراة برايتون: “أعتقد أننا ظهرنا بشكل أفضل في الشوط الثاني بعد دخول رونالدو“.

وأضاف المدير الفني الهولندي: “عودة رونالدو لكامل لياقته تستغرق وقتا، ولا يمكننا استعجال هذه العملية، لقد تلقى تدريبا لمدة أسبوع واحد لذا يجب عليه بذل المزيد من الجهد ليحافظ على لياقته”.

جدير بالذكر أن رونالدو لم يكن اللاعب الوحيد من العناصر الأساسية في يونايتد الذي شارك في ودية هاليفاكس، حيث لعب أيضا كل من إريك بيلي وآرون وان بيساكا وأنتوني إيلانجا وأليخاندرو جارناتشو.

وكانت عدة تقارير صحفية ذكرت مؤخرا أن رونالدو يسعى للرحيل عن مانشستر يونايتد خلال الميركاتو الصيفي الحالي، لرغبته في الانتقال إلى أحد الأندية المشاركة في النسخة المقبلة من دوري أبطال أوروبا، التي يغيب عنها “الشياطين الحمر”.

وأشارت التقارير إلى رفض عدة أندية أوروبية التعاقد مع النجم البرتغالي المخضرم، أبرزها باريس سان جيرمان وتشيلسي وبايرن ميونخ، في الوقت الذي يتمسك فيه مانشستر يونايتد باستمراره لنهاية عقده في صيف 2023.

تابعونا على

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى