صحة

لتناول الشوكولاتة تأثير فعال في تهدئة السعال


قبل سنوات، أوصى باحثون بكلية إمبريال كوليدج في لندن بتناول الشوكولاتة لعلاج السعال. قائلين إن السر يكمن في الثيوبرومين، وهو مركب في الكاكاو. أقوى في كبح رغبة السعال من الكوديين، كما أنه عنصر أساسي في أدوية السعال.

وفي دراسة حديثة نشرت صحيفة ديلي ميل البريطانية تفاصيلها، كشف الباحثون عن سر جديد يتعلق بالشوكولاتة، يفيد بأن لزوجة مادة الكاكاو التي تحتويها الشوكولاتة تساعد على حماية النهايات العصبية في الحلق التي يمكن أن تسبب السعال.

وأوصت الدراسة التي قامت بها جامعة هال في يوركشاير بإنجلترا، بالامتصاص البطيء لقطعة الشوكولاتة لتحقيق هذه الفائدة. مشيرة إلى أن تناولها ساخنة ربما لا يحقق نفس التأثير.

وقام الباحثون خلال تجاربهم على 163 مريضا، بإعطاء بعض المرضى الدواء التقليدي الكودين، الذي عادة ما يوصف للذين يعانون من السعال. فيما تناول آخرون دواء يحتوي على الشوكولاتة يسمى روكوكو، وتبين أن المرضى الذين تناولوا الدواء الذي يحتوي على الشوكولاتة تحسنوا بشكل كبير في غضون يومين، وهي فترة أسرع مقارنة بالعلاجات الأخرى.

وتتسق هذه النتيجة التي توصلت إليها الدراسة مع ما هو معروف عن الشوكولاتة من أنها مهدئ للأعصاب. كما يقول دكتور سعيد شلبي، أستاذ الباطنة بالمركز القومي للبحوث بمصر: الشوكولاتة تؤثر على الجهاز العصبي، وتم إثبات ذلك في دراسات سابقة، خلصت إلى نصائح بأن يتم إعطاؤها كمهدئ للأعصاب، ولذلك ليس مستغرباً إثبات تأثيرها على النهايات العصبية بالحلق.

وبما أن لها تأثير المهدئ. يؤكد دكتور سعيد شلبي ضرورة عدم الإفراط في تناولها. حيث إن ذلك يمكن أن يؤدي إلى بعض الأضرار، ومنها الضعف الجنسي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى