صحة

دراسة جديدة: وجبة الإفطار تقاوم الأمراض وتحرق الدهون


كشفت دراسة بريطانية حديثة، أن وجبة الإفطار ضرورية جدا للحفاظ على الوزن وتعزيز عمليات الأيض والحماية من الأمراض.

ويرجع السبب في أهمية وجبة الإفطار، بحسب دراسة أجرتها جامعة باث البريطانية، إلى أن تناولها بشكل روتيني يؤثر مباشرة على سلوك خلايا الدسم في الجسم؛ ما يجعلها تندمج أكثر في عمليات الأيض ومقاومة الإنسولين، وبالتالي، فإن هذه العادة الصحية، ستخفف حتما من مخاطر أمراض السمنة، والأمراض القلبية المنتشرة.

وقال الباحثون إنه حتى لو زاد تناول الإفطار من استهلاك السعرات الحرارية بشكل عام، فإن هذه السعرات ستستخدم في القيام بأنشطة أخرى للجسم لاحقا.

وتم خلال الدراسة فحص 49 شخصا، تتراوح أعمارهم بين 21 و60 عاما، قسموا إلى مجموعتين، إحداهما تفطر كل يوم، والأخرى يأكل أفرادها في منتصف النهار، لمدة ستة أسابيع متواصلة، وتم قياس معدل الأيض، ومستوى المواد المختلفة في الجسم، والصحة القلبية لكل شخص في كل مجموعة، قبل التجربة وبعدها.

وكشف الباحثون بعد مرور 6 أسابيع، أن المجموعة التي تحرص على تناول الإفطار، هي التي زادت عندها أنشطة حرق الدهون، وكذلك تراجع لديها نشاط الجينات المشاركة في مقاومة الإنسولين، وبالتالي زادت لديها مقاومة الجسم لأمراض السمنة والأمراض القلبية، على المدى الطويل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى