صحة

دراسة: تقديم البيض لطفلك خلال عامه الأول تمنع الحساسية في وقت لاحق


دراسة جديدة نصحت بإدخال البيض إلى طعام الأطفال قبل عمر عام لتجنب إصابتهم بالحساسية تجاهه.

كما حذرت الدراسة من أن الأطفال الذين لم يأكلوا البيض خلال عامهم الأول هم أكثر عرضة للإصابة بحساسية تجاهه مع تقدمهم في السن، وفقاً لموقع “Study Finds” الأمريكي.

وفي تقرير نشره الجمعة، ذكر الموقع أن الباحثين في الكلية الأمريكية للحساسية والربو والمناعة يقولون إن حساسية البيض هي ثاني أكثر أنواع الحساسية الغذائية شيوعاً في جميع أنحاء العالم، والتي غالباً ما تؤدي إلى الطفح الجلدي والإكزيما والقئ، كما أنها يمكن أن تؤدي أيضاً إلى الإصابة بالربو لدى المرضى الأكبر سناً.

وينصح مؤلفو الدراسة الآباء بالبدء في إطعام أطفالهم البيض في عمر ستة أشهر لتجنب إصابتهم بالحساسية تجاهه في المستقبل.

كما يوصي مسؤولو الصحة عموماً بضرورة تناول الأطفال أجزاء صغيرة من البيض عندما يبدأون في تناول الطعام الصلب، وذلك من خلال البدء بقطع من صفار البيض المسلوق.

البداية المبكرة تمنع الحساسية في وقت لاحق:

وفي الدراسة، التي أُعنلت نتائجها في المؤتمر السنوي للكلية الأمريكية للحساسية والربو والمناعة، وجد الباحثون أن 0.6% من الأطفال يعانون من حساسية البيض في عمر عام واحد، فيما أصيب بها 0.8% بحلول عيد ميلادهم السادس، إذ أفاد آباء هؤلاء الأطفال المصابين أن أطفالهم قد قللوا من تناول البيض في عمر 5 و6 و7 و10 أشهر.

ونقل الموقع عن المؤلف الرئيسي للدراسة الدكتور جيليا مارتون قوله: “قمنا بفحص بيانات تغذية الرضع والحساسية الغذائية منذ الولادة وحتى 6 سنوات، والتي تم جمعها من خلال 2237 استطلاع رأي تم إجراؤهم على الآباء من قبل مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، وهيئة الدواء والغذاء الأمريكية، ووجدنا أن الأطفال الذين لم يتناولوا البيض قبل 12 شهراً كانوا أكثر عرضة للإصابة بالحساسية تجاهه في عمر 6 سنوات“.

وقال الباحث المشارك في الدراسة، الدكتور شياوتشونج ون إن الدلائل الحالية تشير إلى أن “إدخال البيض في النظام الغذائي للأطفال بشكل مبكر، متبوعاً بالإطعام بشكل متكرر، يحمي من الإصابة بحساسية البيض، ولكننا ما زلنا ندرس التوقيت الأمثل لإدخاله للرضع والكمية المناسبة منه“.

كما يوصي الباحثون بأن يبدأ الآباء أيضاً بإطعام أطفالهم بمنتجات الفول السوداني في الوقت الذي يبدأون في تناول الأطعمة الصلبة فيه، وذلك لمنع إصابتهم بالحساسية من الفول السوداني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى