صحة

تحت الاختبار: لقاح ثوري يعد بالحماية من فيروس الإيدز


يوشك عدد من العلماء على تطوير لقاح يحمي من فيروس نقص المناعة المكتسب، وهو ما قد يساعد على الحد من استشراء المرض الخطير، مستقبلا، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

وبحسب الدراسة التي أعدها باحثون من جامعة روكفلر في نيويورك، فإن حقنة واحدة من اللقاح نجحت في حماية القردة من نسخة من الفيروس لـ18 أسبوعا.

ويمكن أن يطور الطب، مستقبلا،بناء على نتائج الدراسة، لقاحات تحصن الجسم ضد الفيروس، لفترة من الزمن، ويمكن أن يقدم اللقاح لشركاء المرضى وأقاربهم حتى يتفادوا الإصابة.

لكن تطوير لقاح ضد الفيروس فيروس الإيدز لا يزال أمرا صعبا، بسبب اختفاء الفيروس من الجهاز المناعي للإنسان، لكن اللقاح المرتقب يحتوي بروتينات تجعل خلايا المناعة قادرة على التعرف إلى أجزاء محيطة بالفيروس.

لكن،وبحسب البحث الطبي المنشور في مجلة ناتشرل ميديسين، فإناللقاح يستطيع حماية الشخص الذي يأخذه لفترة محدودة فقط.

وفي الولايات المتحدة الأمريكية، يحمل 1.1 مليون شخص فيروس نقص المناعة المكتسب، لكن واحدا من كل سبعة منهم، لا يدري بإصابته، وهو ما يجعلهم مصدر عدوى محتملة لأشخاص آخرين.

وفي الوقت الحالي، لا يوجد أي علاج تام للإيدز، لكن ثمة أدوية للسيطرة عليه لكنها تسبب عدة أعراض جانبية في الغالب مثل الغثيان والأرق.

تابعونا على

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى