سياسة

الخارجية اليمنية تطالب بنهج أممي جديد لإجبار الحوثي على وقف الحرب


أعربت اليمن عن أهمية انتهاج الأمم المتحدة والمجتمع الدولي لنهج جديد، يجبر الميليشيات الحوثية على التخلي عن خيار الحرب وسياسة وضع العراقيل، لما من شأنه وضع حد للمأساة الإنسانية ووقف سفك دماء اليمنيين.

وأكد وزير الخارجية اليمني، أحمد بن مبارك، للمبعوث الأممي لليمن، مارتن غريفثس، الخميس، موقف حكومة بلاده الثابت في دعم جهود السلام والتعاطي الإيجابي مع المبادرات الأممية والمساعي الإقليمية والدولية الرامية للعودة إلى المسار السياسي، وفقاً لمرجعيات الحل الأساسية.

كما ثمّن الجهود التي بذلها المبعوث الأممي خلال السنوات الثلاث الماضية، آملا أن يحمل معه القضية اليمنية خلال شغله لمنصبه الجديد كوكيل للأمين العام للأمم المتحدة ومنسق للشؤون الإنسانية، لاسيما أنه قد اطلع عن قرب على طبيعة الأزمة الإنسانية ومحركاتها في اليمن ودور الميليشيات الحوثية في استمرارها وتفاقمها، بحسب وكالة الأنباء اليمنية الرسمية.

من جانبه أكد المبعوث الأممي أن التسوية السياسية القائمة على التفاوض وحدها الكفيلة بإعادة الأمور إلى نصابها، ومن شأنها أن تنهي الحرب وتؤذن بسلام عادل مستدام لكل اليمنيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى