رياضة

مشادة ميسي وبوكيتينو … التفاصيل


العديد من التفاصيل الصغيرة والدقيقة حملها مشهد خروج ليونيل ميسي نجم باريس سان جيرمان من أرض الملعب خلال لقاء فريقه أمام أولمبيك ليون.

الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو مدرب باريس قرر إخراج مواطنه من أرض الملعب في الدقيقة 75 من المباراة التي فاز فيها باريس سان جيرمان (2-1) على غريمه أولمبيك ليون، وأقحم الظهير المغربي أشرف حكيمي بدلا منه.

ولم يتوقف المشهد عند هذا الحد، فالغضب اشتعل وظهر جلياً حين مد المدرب السابق لتوتنهام هوتسبير يده لمصافحة البرغوث، ليقوم ميسي بإحراجه أمام أعين المصورين وكاميراتهم وقام بتوجيه بعض الكلمات إليه في حوار مقتضب التقطته وسائل الإعلام.

المدير الفني للفريق الباريسي دافع عن قراره وكشف عن تفاصيل الحديث الذي دار بينه وبين ميسي قائلا:ً “بالنسبة لردة فعله سألته عنها وقال لي إنه بخير، هذا كل ما في الأمر”، وأكمل: “هذا كان تغييرنا، لا توجد أزمات”.

كواليس مشادة ميسي وبوكيتينو

ولكن بعيداً عن الكلمات الدبلوماسية للمدير الفني لباريس فإن الكاميرات أظهرت غضب ميسي الشديد أثناء جلوسه بديلاً عقب الخروج من أرض الملعب.

غضب ليو مرتبط بشكل كبير بحقيقة فشله في 3 مشاركات له مع باريس في تسجيل أو صناعة أي هدف في إجمالي 190 دقيقة خاضها، وهو أمر غير معتاد عليه اللاعب الحائز على 6 كرات ذهبية.

لحظة الأزمة

المدرب برر قراره خلال المؤتمر الصحفي عقب اللقاء، قائلاً: “علينا اتخاذ الخيارات من خلال التفكير في الأفضل للفريق ولكل لاعب، أحيانا تكون القرارات إيجابية وأحيانا لا، لكن هذا هو السبب في وجودي هنا كمدرب، لاتخاذ القرارات”.

وأضاف المدير الفني الأرجنتيني: “اتخذت قرار إخراج ليو ميسي لحمايته من الإصابات، لدينا مباريات مهمة قادمة ولهذا أريد حمايته”.

وأتم تصريحاته في هذا الصدد بقوله: “أعتقد أن الجميع يعلم أن لدينا الكثير من النجوم الجيدين، وعلينا أن نختار التشكيلة ونقوم بالتغيير فيها وفقا لسير المباراة”.

 

وكان ميسي لعب بديلا لمدة 24 دقيقة في الفوز (2-0) على ستراسبورج بالجولة الرابعة من الدوري الفرنسي، ثم اعتمد عليه بوكيتينو أساسيا في التعادل (1-1) مع كلوب بروج البلجيكي في الجولة الأولى من مجموعات دوري أبطال أوروبا، حيث لعب المباراة كاملة، وأخيراً لعب 76 دقيقة ضد ليون.

الغريب أن ميسي خرج من أرض الملعب وهو في حالة بدنية جيدة، بينما كانت النتيجة تشير للتعادل إيجابيا بهدف، أي أن الفريق بحاجة لدعم هجومي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى