فن و ثقافة

مؤلف “شقة 6” يكشف السيناريو الأصلي


كشف مؤلفا المسلسل المصري “شقة 6” محمود وحيد وسعاد القاضي تفاصيل أزمتهما مع مخرج العمل محمود كامل والنهاية الأصلية للمسلسل.

وأثير جدل كبير بعد عرض الحلقة الأخيرة من المسلسل وطالت مخرج العمل اتهامات بتغيير السيناريو الحقيقي.

وقال محمود وحيد في لقاء مع Et بالعربي إن شخصية “إنجي” (الفنانة روبي) لم تكن مريضة نفسية كما ظهر في نهاية المسلسل، لأن هذه النهاية هي الفكرة العادية في أي عمل.

وأضاف أنهم أرادوا تقديم عمل مختلف، موضحاً: “إنجي مش مريضة نفسية.. إنجي تمّ التلاعب بها من الشيطان”.

وروى محمود وحيد والذي جسد دور وكيل النيابة في المسلسل أن الأزمة بدأت مع توقف التصوير خلال شهر رمضان الماضي، وبعدها استكمل المخرج التصوير دون إخباره حتى لاستكمال دوره، لأنه أراد تغيير السيناريو.

في السياق، قالت المؤلفة سعاد القاضي إن خلافات كثيرة حدثت وقت التصوير وهناك شهود عليها.

وأشارت إلى أن المخرج أصبح لا يقرأ السيناريو لأنه يريد تغيير النهاية والاستعانة بشخص آخر يكتب النهاية التي يريدها، ومنها أنه فكر في جعل “إنجي” الشخصية الأساسية في العمل تصاب بالعمى.

ونفى وحيد كل قاله المخرج إن قصة المسلسل لم تكن مكتوبة وأنهما فقط طرحا الفكرة، مؤكدا أنهما قدما للرقابة 15 حلقة كاملة.

وأكد محمود وحيد وسعاد القاضي أنهما لن يكتبا الجزء الثاني من العمل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى