حوادث

الأجهزة الأمنية المصرية تكشف تفاصيل اختطاف طفل الهرم


كشفت وسائل إعلام مصرية، تفاصيل تتعلق بحادثة اختطاف طفل من قبل مجموعة تضم أحد أقاربه، وذلك طلبا لفدية مالية.

وحسبما ذكرت صحيفة “الوطن” المصرية، فقد أمرت جهات التحقيق، الأربعاء، بحبس 5 متهمين بخطف طفل في منطقة الهرم، وطلب فدية من أسرته مقابل إطلاق سراحه، بقيمة 100 ألف دولار.

وأشارت الصحيفة إلى أن التحريات والتحقيقات التي جرت في الحادث الذي بات يعرف إعلاميا بخطف “طفل الهرم”، أن المتهم الرئيسي والمدبر للعملية هو ابن عمة الطفل المجني عليه، والذي اعترف بارتكاب الواقعة، مع 4 من أصدقائه.

ووفق التحريات التي أجرتها الأجهزة الأمنية، فإن والد الطفل كان قد أرسله لشراء بعض الأغراض من إحدى البقاليات الواقعة في منطقة الهرم، في الوقت الذي كان فيه ابن عمة الطفل، مع والد الأخير، فاتصل بباقي المتهمين الذين كمنوا بالقرب من منزل المجني عليه، وتمكنوا من خطفه أثناء سيره بمفرده.

وبعد ذلك تلقى والد الطفل المخطوف اتصالا من مجهول، يؤكد فيه اختطاف نجله، وطلب مبلغ 150 ألف جنيه، وتلاه آخر يطلب فيه 100 ألف دولار، لإطلاق سراح الصغير، وطالبه بعدم إبلاغ الشرطة، ضمانا لسلامته.

وعقب إبلاغ الجهات المختصة، تشكل فريق بحث، توصل سريعا بعد فحص فيديو إلى تحديد الجناة، وهم يخطفون الطفل من الشارع المقيم به.

وبعد مرور 3 ساعات من الواقعة، تمكنت الشرطة من تحرير الطفل المختطف، وضبط المتهمين و”التوك توك” المستخدم في الواقعة، وأحيل المتهمون إلى جهات التحقيق التي أقرّت حبسهم على ذمة القضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى