سياسة

هيومن رايتس ووتش: ميليشيات ليبية استخدمت بنادق آلية ضد متظاهرين


اتهمت هيومن رايتس ووتش في بيان صدر الخميس، ميليشيات ليبية، على صلة بحكومة طرابلس، باستخدام بنادق آلية وأسلحة ثقيلة ضد المتظاهرين أثناء تفريق مظاهرات ضد الفساد في العاصمة الليبية، واعتقال متظاهرين وتعذيبهم وإخفائهم قسرا.

وقالت المنظمة التي تتخذ من نيويورك مقرا لها، في بيانها، إن متظاهرا قتل وأصيب آخرون في أعمال العنف، واعتقل 24 شخصا على الأقل، بينهم مراسل محلي، وتعرضوا للضرب.

ويشير بيان هيومن رايتس ووتش إلى المظاهرات التي شهدتها العاصمة الليبية بين 23 و29 أغسطس الماضي، عندما استخدمت الميليشيات التابعة لحكومة رئيس الوزراء فايز السراج بنادق آلية ومدافع مضادة للطائرات محمولة على مركبات ضد المتظاهرين، وقالت إن 3 ميليشيات على صلة بحكومة السراج ارتكبت هذه الانتهاكات.

وقالت حنان صلاح، الباحثة المختصة في الشأن الليبي في المنظمة الدولية: الانقسامات السياسية والمخاوف الأمنية لا تبرر قيام الجماعات المسلحة بمهاجمة متظاهرين بالبنادق الآلية والأسلحة المضادة للطائرات لترهيبهم وتفريق الاحتجاجات، مضيفة: يتعين على سلطات طرابلس التحقيق والإفصاح عن أسماء هذه الجماعات المسلحة والقادة الذين لم يلتزموا بالمعايير الشرطية الأساسية ومحاسبتهم، وفقا لما ذكرته الأسوشيتد برس.

وكان مئات الليبيين نزلوا إلى شوارع طرابلس ومدن أخرى تقع تحت سيطرة حكومة السراج الشهر الماضي للاحتجاج على تدهور الأوضاع الاقتصادية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى