فن و ثقافة

ميمي جمال تكشف أسرارا عن حياتها الشخصية


تمتلك الفنانة المصرية ميمي جمال سجلا فنيا مشرفا، وتعد من النجمات الأكثر حضورا في السينما العربية.

شاركت ميمي جمال في بطولة ما يقرب من 500 فيلم، وتألقت على شاشة التليفزيون والمسرح بأعمال درامية مؤثرة.

وفي ذكرى ميلادها التي تحل الاثنين 21 يونيو/ حزيران تلقي الضوء على محطات مهمة في مسيرتها الفنية وحياتها الشخصية..

ولدت أمينة مصطفى جمال، الشهيرة بـ”ميمي جمال” عام 1941، وبدأت التمثيل وعمرها 9 سنوات، حيث شاركت في دور صغير في فيلم”أقوى من الحب” للمخرج عز الدين ذو الفقار، وجاءتها هذه الفرصة عن طريق والد صديقتها في المدرسة والذي كان يعمل وقتها مساعد مخرج.

مرت الأيام والسنوات، وتحولت الطفلة الصغيرة لفتاة لديها أحلام وأمنيات، وشاءت الأقدار أن تلتقي بالمخرج عز الدين ذو الفقار داخل الجامعة، وأثناء تصوير فيلم “بين الأطلال” اقتربت منه وأخبرته بأنها عملت معه وهي طفلة وتتمنى أن تستمر في هذا المجال، وتحمس لها المخرج الكبير ورشحها للمشاركة في عدة أعمال سينمائية.

توالت بعد ذلك أعمالها الفنية الناحجة، وزادت خبرتها بعد العمل في المسرح الحر، وضم رصيدها عددا كبيرا من الأفلام الرائعة مثل “شيء من الحب، مطلوب زوجة فورا، الأرملة العذراء، عاشق الروح” ومن أعمالها التليفزيونية “العطار والسبع بنات، ساكن قصادي”.

وتوهجت ميمي جمال على خشبة المسرح بـ32 عرضا مسرحيا منها “نمرة 2 يكسب، عش المجانين، حمري جمري”.

كما نجحت هذه الفنانة الاستثنائية في تكوين بيت وعائلة، وعن هذا الجانب الشخصي من حياتها تحدثت في العديد من اللقاءات التليفزيونية مؤكدة أنها تزوجت مرة واحدة من الفنان حسن مصطفى وأنها أجلت الإنجاب لمدة عام ونصف العام، حتى تتأكد من معدنه، وعندما اكتشفت أنه إنسان طيب وحنون رزقت بـ”توأم” هما “سمية ونجلا” ثم أنجبت بعد ذلك ابنتها الثالثة “نورا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى