غرائب

مقابل رهان بـ 25 ألف جنيه…رجل يمشي عاريا في شوارع مصر


أثار تجول رجل أربعيني، بشوارع إحدى قرى محافظة الشرقية بمصر، عاريا تماما من ملابسه، غضبا بين أهالي قرية النعامنة.

تم رصد الواقعة عبر كاميرات المراقبة الموجودة داخل المحلات في الشارع حيث كان يسير الرجل الأربعيني، وتم التوصل إليه وضبطه وعمه.

وبعد دقائق من الواقعة حدثت مشادات كلامية بين أسرة المتهم وجيرانه بالقرية، واستمرت بين الجانبين وأخطرت الشرطة فانتقلت قوة أمنية إلى مكان الواقعة، وفحصت البلاغ الذي تبين صحته.

وأشارت إلى أن الرجل الخمسيني، تم اقتياده إلى مركز شرطة منيا القمح؛ لاستجوابه، وبسؤاله اعترف بتفاصيل الواقعة وأقر بصحة الفيديو بقوله: “إحنا كنا بنهزر عادي”.

واشار إلى أنه كان يجلس مع مجموعة من أصدقائه وكان من بينهم عمه، واتفق أصدقاؤه على الرهان نظير 25 ألف جنيه من يمشي في الشارع عاريًا، وأنه تراجع في البداية لكن عمه حرضه على كسب الرهان حتى يأخذ النقود.

وقال ضياء محمد، أحد أهالي القرية، خلال حديث لموقع “الوطن” إنه “كان يمارس عمله كبائع في سوبر ماركت، مساء الخميس الماضي، ورأى الرجل يأتي من بعيد، يلتف من حوله الأطفال، ويجوب شوارع القرية كلها، وسط ذهول مما يحدث، وبدأت أذهان الأهالي تفكر في أشياء بعيدة عن صحة الواقعة”.

وأضاف: “اعتقدنا أنه كان في وسط فعل فاضح، ولم ينجح في ارتداء ملابسه، وبعض الأشخاص شاهدوه وسارعوا بخلع ملابسهم لستره، ولكن الغريب أنه رفض ستر عورته الظاهرة على الملأ”.

وأردف قوله: “الموقف كان بغيضا لأن الجميه كان يشاهد ما يحدث، خاصة أنه مر أمام نزل العمدة، وحد أفراد أمن المنزل حاولمنحه مالبسا لكنه رفضها”.

وبعد نحو نصف ساعة، عاد الرجل الأربعيني الذي يعمل في تجارة الأغنام، إلى من تراهن معه ليأخذ منه مبلغ الـ 25 ألف جنيه، وجلس عاريا أمام منزله يحسب الأموال التي أخذها.

وقال المواطن: “الغريب إنه حتى بعد ما أخد الفلوس، وقف قدامه بيته يعدها، بعد ما الأطفال زفوه في الشارع”.

وأثارت الواقعة أثارت غضب الأهالي، الذين عرفوا بعدها قصة الرهان، إذ توسط أحد الأشخاص بينهما، وحمل الأموال في يده، ليعطيها للرجل، عند تنفيذ ما وعد به، أو يرجعها لصاحبها عندما يفشل الأخير في الرهان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى