سياسة

مسيرة العودة الكبرى.. جمعة ثالثة لكسر حصار غزة


حددت الهيئة الوطنية العليا لمخيم ومسيرة العودة وكسر الحصار، يوم الجمعة المقبل لرفع الحصار وحرق علم الاحتلال الإسرائيلي، مؤكدة الاستمرار في الفعاليات الشعبية السلمية.

وفي بيان عقب اجتماعها الدوري الإثنين في غزة، أكدت الهيئةأن مسيرات العودة هي وسيلة كفاحية شعبية سلمية مستمرة، تعبّر عن رغبة الشعب الفلسطيني في إنهاء الاحتلال، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين إلى ديارهم التي شردوا منها قسرا.

وجاء في البيان أن الجمعة الثالثة ستكون يوما للاحتشاد الشعبي ورفع علم فلسطين وحرق علم الاحتلال الإسرائيلي، مجددة التأكيد على وحدة الفعاليات تحت راية العلم الفلسطيني فقط، وقيادة واحدة، ودعت إلى امتداد الفعاليات لتشمل جميع أماكن وجود الشعب الفلسطيني في الداخل والخارج.بحسب العين الإخبارية.

وكذلك دعت الهيئة جميع أبناء الشعب الفلسطيني والأمة العربية وأحرار العالم أن يسندوا مسيرات العودة وتعزيز مقاطعة الاحتلال على كافة الأصعدة وبخاصة المقاطعة الاقتصادية، والتظاهر أمام سفاراته، والمطالبة بطرد السفراء.

وثمنت مشاركة الجماهير الفلسطينية في فعاليات العودة وإصرارها على الوجود بقوة في الميدان؛ في رسالة واضحة للعالم بأن الشعب الفلسطيني موحدٌ في تصديه للاحتلال، ورفضه مشاريع تصفية القضية الفلسطينية كافة ومعها الحلول المؤقتة، وحيّت أرواح الشهداء والمصابين.

وتشهد المخيمات تواجدا يوميا يتخلله برامج وفعاليات مختلفة إلى جانب المواجهات مع قوات الاحتلال التي أسفرت حتى الآن عن استشهاد 32 فلسطينيا وإصابة أكثر من 2850 آخرين.

تابعونا على

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى