صحة

مراحل الإصابة بسرطان الحلقوم وسبل العلاج


سرطان الحلقوم من الأمراض التي تحتاج إلى تدخل طبي فوري عند اكتشاف الأعراض حتى لا تؤدي إلى مخاطر صحية، وإليكم الأعراض والعلاج والأسباب.

يقصد بالحلقوم الجزء الأوسط من البلعوم وهو ما يسمى بالحنجرة، وهو يقع عند مدخل القصبة الهوائية، ويشمل قاعدة اللسان واللهاة واللوزتين وجدار البلعوم.

وقد يتعرض الحلقوم إلى الإصابة بمرض السرطان، ويرصد التقرير التالي أعراض وأسباب ومراحل سرطان الحلقوم وطرق علاجه.

ما هو سرطان الحلقوم؟

سرطان الحلقوم، حسب موقع “cleveland clinic” هو وجود خلايا سرطانية داخل تراكيب الحلقوم، وأكثر أنواع السرطان التي تصيب هذه المنطقة هي سرطان الخلايا القشرية أو ما يسمى بالصدفية، حيث يبدأ سرطان الحلقوم أو الحنجرة في الخلايا المسطحة التي تبطن الحلق مما يتسبب في صعوبة في البلع وتغير في نبرة الصوت.

أعراض سرطان الحلقوم:

  • الشعور بالألم الشديد والصعوبة في البلع.
  • تغير طبقة الصوت الطبيعية ووجود بحة عند التحدث.
  • التهاب الحنجرة بشكل مستمر.
  • وجود ألم في الأذن.
  • الشعور بوجود كتلة في العنق أو الفم أو أخر الحلق.
  • النقصان في الوزن بصورة غير طبيعية.
  • إنتفاخ العقد الليمفاوية في الرقبة.
  • السعال المستمر.

أسباب سرطان الحلقوم:

يوجد العديد من عوامل الخطر التي من الممكن أن تتسبب في حدوث سرطان الحلقوم ومنها:

  • كثرة التدخين.
  • تناول المشروبات الكحولية بكثرة.
  • الإصابة بالتهاب فيروس الورم الحليمي البشري.
  • الإفتقار لتناول غذاء صحي يحتوي على الخضروات والفواكه.
  • الإصابة بمرض الجزر المعدي المريئي.

تشخيص الإصابة بسرطان الحلقوم:

عند الإصابة بهذه الأعراض يجب أن يتم التوجه إلى الطبيب على الفور وإجراء الفحوصات والتشخيص اللازم، وتحديد المرحلة التي وصل إليها السرطان من خلال الفحص المخبري حتى يتم وضع خطة العلاج المناسبة.

مراحل سرطان الحلقوم:

الأولى: يكون الورم أقل من 2 سم ويكون الجزء المصاب في الحنجرة فقط.

الثانية: يتراوح حجم الورم بين 2 إلى 4 سم ويبدأ في الانتشار في المناطق المجاورة.

الثالثة: يكون الورم أكبر من 4 سم وفي هذه المرحلة يصل الورم إلى واحدة من العقد الليمفاوية.

الرابعة: في هذه المرحلة يكون الورم قد انتشر في الأنسجة القريبة من الحلقوم ومنها الحنجرة وسقف الفم والفك وعضلات الفك وعضلات اللسان والغدد الليمفاوية.

بعد هذه المراحل قد ينتشر السرطان إلى أجزاء أخرى من الجسم ويصيب العديد من الغدد الليمفاوية.

علاج سرطان الحلقوم:

– يتم العلاج وفقا للمرحلة التي يوجد فيها المريض حيث أن العلاج في المرحلة الأولى يتم بالإشعاع أو عن طريق إجراء عملية جراحية.

– في المرحلة الثانية يتضمن العلاج استئصال السرطان أو العلاج الإشعاعي

– أما المرحلة الثالثة، فتتضمن العلاج الإشعاعي وعملية جراحية لاستئصال الورم كما يتم عمل التجارب السريرية للعلاج الكيماوي.

 – المرحلة الرابعة تشمل عملية جراحية لاستئصال السرطان والعلاج بالإشعاع وبعض التجارب السريرية التي تجمع بين العلاج الكيماوي والإشعاعي، إلى جانب العلاج الدوائي تحت الإشراف الطبي.

نسبة الشفاء من سرطان الحنجرة:

وفق موقع “webteb” فإن الاكتشاف المبكر لسرطان الحنجرة وسرعة العلاج قد يساعد في الشفاء من المرض، إلا أنه قد يكون هناك بعض الآثار الجانبية بعد الشفاء ومنها الصعوبة في النطق والتنفس وبعض التشوهات بالرقبة والجلد المحيط بها، ولكن هذه المشكلات يمكن التخلص منها مع الوقت والتعايش معها، فضلا عن المتابعة المستمرة مع الطبيب المختص.

تابعونا على

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى