إقتصاد

مجموعة موانئ دبي العالمية لا تعترف باستيلاء حكومة جيبوتي على ميناء دوراليه


أكد رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية، سلطان بن سليم، أن الشركة لا تعترف بالمرسوم الصادر عن الحكومة في جيبوتي والإجراءات التي قامت على أساسه ومنها الاستيلاء على ميناء دوراليه الذي تشغله موانئ دبي العالمية حسب اتفاقية سابقة مع الحكومة وتعتبرها ما زالت قائمة وقال أن الشركة ستتخذ كل الإجراءات القانونية ضد أي جهة تقوم بالإضرار بأعمالها.

كشف سلطان بن سليم، أن أرباح وإيرادات الشركة لن تتأثر بشكل كبير، مؤكدا أن قيمة التأثير ستكون بنسبة 2 في المئة وأنها لن تتعدى 5 في المئة في أصعب السيناريوهات وأكد أن أرباح الميناء حاليا بعد استيلاء حكومة جيبوتي عليه هي حق لشركة موانئ دبي العالمية وأن هذه الأرباح ستبقى معلقة إلى حين التوصل إلى حل.

وأوضحت الشركة أن عملية الاستيلاء تهدف لإجبار موانئ دبي العالمية على إعادة التفاوض بشأن شروط الامتياز، التي أكدت محكمة لندن للتحكيم الدولي عدالتها في وقت سابق.

موانئ دبي العالمية وعلى لسان رئيس مجلس إدارتها أكدت مواصلة الخطط الطموحة في أفريقيا، إذ كشف بن سليم أن الشركة بصدد تحويل ميناء بربرة في إقليم أرض الصومال من ميناء إقليمي صغير إلى منصة بحرية محورية تخدم زبائن الشركة، بعد تعطل أعمال الزبائن في جيبوتي.

هذا إلى جانب عمل الشركة في ميناء بوساسو في بوند لاند، والوجود القوي للشركة في مناطق كثيرة في أفريقيا منها السخنة في مصر وفي السنغال وموزمبيق، والميناء الجاف في راوندا، كما كشف بن سليم عن مفاوضات مع إثيوبيا لإنشاء ميناء جاف فيها.

تابعونا على

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى