رياضة

مبابي: تواجد ميسي مع الفريق يعد شرفا كبير


خطف الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم باريس سان جيرمان الفرنسي الأضواء، رغم إهداره فرصة تسجيل أول هاتريك له مع فريقه الجديد ضد لايبزيج الألماني.

وقاد ليو فريق باريس للفوز 3-2 على لايبزيج في دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا، الثلاثاء، بتسجيل هدفين.

وكاد ليو أن يكمل الهاتريك حين احتسبت ركلة جزاء لباريس في الوقت بدل الضائع، لكنه أصر على أن يصوبها زميله كيليان مبابي، الذي أهدرها لاحقا.

ولفت تصرف ميسي أنظار مشجعي باريس، مشيدين بعدم أنانيته، حيث كتب أحدهم عبر موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي: “لا يصدق”، بينما أضاف آخر: “ميسي هو الأفضل في التاريخ”.

وكتب مشجع آخر: “الإعلام يقود حملة لفوز كريم بنزيما – مهاجم ريال مدريد – بالكرة الذهبية، وميسي كان أمامه فرصة تسجيل هاتريك وإسكاتهم، ولكنه لم يهتم، وقرر منح ركلة الجزاء لمبابي”.

وأضاف مشجع آخر لليو: “ميسي كانت لديه فرصة تسجيل هاتريك ولكنه ترك ركلة الجزاء لمبابي، أكثر اللاعبين تواضعاً”.

يذكر أن ميسي وصل إلى 3 أهداف مع باريس بثنائية لايبزيج كلها في دوري أبطال أوروبا، حيث كان هدفه الأول في فوز 2-0 على مانشستر سيتي الإنجليزي.

تضحية أم رد للجميل؟

وفي الوقت الذي أشاد البعض بتضحية ميسي، اعتبر آخرون أن القرار جاء بمثابة رد الجميل للنجم الفرنسي الذي ترك ركلة جزاء سجل منها الأسطورة الأرجنتينية هدفا في الدقيقة الـ74 من نفس المباراة.

مبابي علق على الواقعة قائلا: “تواجد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مع الفريق يعد شرفا كبيرا، لم أسدد ضربة الجزاء الأولى احتراما للنجم الأرجنتيني”.

 

وقال مبابي بعد اللقاء: ”إنه أمر طبيعي واحترام لميسي أفضل لاعب في العالم، وشرف كبير أن يلعب معنا لطالما قلت ذلك، هناك ضربة جزاء يسددها”.

وعن الركلة الثانية قال مبابي: “طلب مني ميسي أن أسددها، كانت في نهاية اللقاء وحصلت عليها، وفي النهاية لم أنجح في إسكانها الشباك“.

ورفع سان جيرمان رصيده إلى سبع نقاط في صدارة الترتيب، وظل لايبزيج بلا رصيد في قاع الترتيب.

شاهد فيديو أهداف وملخص مباراة باريس سان جيرمان ولايبزيج في دوري أبطال أوروبا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى