حوادث

سقوط سيارة تقل 15 راكباً في نهر النيل


لا حديث على وسائل التواصل الاجتماعي المصرية، منذ مساء الأحد، يشغل الناس أهم من نبأ سقوط سيارة تقل 15 راكباً في نهر النيل.

صحف مصرية حكومية وخاصة أفادت بأن سيارة أجرة (ميكروباص) تقل 14 راكباً بخلاف السائق اصطدمت بسور جسر أعلى نهر النيل يقع بين منطقتي روض الفرج وشبرا في العاصمة القاهرة، ثم سقطت في المياه.

روايات عدة يقصّها روّاد مواقع التواصل الاجتماعي، بعضها يؤيد رواية السيارة الميكروباص التي سقطت في المياه والبعض الآخر يقول إن “توك توك” اصطدم بالجسر لكنه لم يقع، فيما ذهب فريق ثالث إلى أن لصوصاً سرقوا القطعة الحديدية الناقصة في جسم السور.

موقع “اليوم السابع” نقل عن شهود عيان أن السيارة كانت تسير بسرعة جنونية وعند انعطاف الجسر اختلت عجلة القيادة في يد السائق فاصطدم بالسور ثم سقطت السيارة ومعها جزء من جسم السور في المياه.

وفور انتشار النبأ انطلقت قوات الشرطة والحماية المدنية ورجال الإنقاذ النهري إلى موقع الحادث، لكن أكثر من 20 ساعة لم تكن كافية للعثور على أي أثر للموتى أو السيارة نفسها.

فرق الإنقاذ النهري والمسطحات المائية تباشر عملها منذ الثانية من ظهر الأحد للبحث عن أي ناجين أو جثث في المياه، وحتى الآن ما زال الحادث لغزاً يحيّر المسؤولين القائمين على العملية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى