صحة

دراسة أمريكية جديدة تبحث علاقة المشويات بارتفاع ضغط الدم


أشارت دراسة أمريكية حديثة إلى احتمالية وجود ارتباط بين تناول اللحوم والدواجن والأسماك المشوية أو المطهوة جيداً وزيادة احتمالات الإصابة بضغط الدم المرتفع.
وأفاد الطبيب جانج ليو، من كلية (تي.إتش تشان) للصحة العامة التابعة لهارفارد في بوسطن، في مؤتمر لرابطة القلب الأمريكية في نيو أورليانز، بأن نتائج الدراسة تشير إلى أن الأفراد الذين يتناولون اللحوم الحمراء أو الدواجن أو الأسماك إذا تجنبوا استخدام النيران المباشرة أو الطهو بدرجات حرارة مرتفعة مثل الشواء قد يقللون من احتمالات الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
وأضاف: على الرغم من أن دراسات أشارت من قبل إلى أن تناول كميات أكبر من اللحوم الحمراء خاصة اللحوم المعالجة مرتبط بزيادة احتمالات الإصابة بارتفاع ضغط الدم؛ إلا أن ارتباطه بالدواجن والأسماك لم يكن واردا إذا لم تأخذ تلك الدراسات السابقة في الحسبان طرق الطهو المختلفة.
وحلل دكتور ليو مع زملائه طرق الطهو وارتباطها بالإصابة بارتفاع ضغط الدم لدى بالغين يتناولون بانتظام لحوما أو دواجن أو أسماكا، شاركوا في ثلاث دراسات طويلة الأمد وكانوا نساء ورجالا وعددهم فاق المئة ألف.
وتم جمع معلومات تفصيلية في كل دراسة، عن طرق طهو الطعام ولم يكن لدى أي من المشاركين في بداية الدراسات ضغط دم مرتفع أو سكري أو أمراض قلبية أو سرطان، لكن أكثر من 37 ألفا أصيبوا بارتفاع ضغط الدم في فترة تتراوح بين 12 و16 عاما خلال سنوات المتابعة.
وقال ليو في المؤتمر :الكيماويات التي يطلقها الطهو بدرجات حرارة مرتفعة في اللحوم تؤدي لإجهاد تأكسدي والتهاب ومقاومة للإنسولين في دراسات أجريت على الحيوانات، وتلك العوارض يمكن أن تؤدي أيضا لزيادة احتمال الإصابة بارتفاع ضغط الدم.

تابعونا على

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى