سياسة

حركة فتح الفلسطينية تتهم قناة الجزيرة القطرية بتسخير شاشتها لأبواق الفتنة


 

انتقدت حركة فتح ، بقيادة الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم الأربعاء، قناة الجزيرة القطرية، متهمة إياها بتسخير شاشتها لأبواق الفتنة.

وجاء في البيان الصادر عن الحركة، إنها تستهجن تجيير وتسخير قناة الجزيرة شاشتها لأبواق الفتنة ضد رئيس دولة فلسطين محمود عباس، الذي يقف ببسالة وقوة وشجاعة أمام هذا المشروع التصفوي للقضية الفلسطينية.

وأضافت الحركة أن القناة القطرية تجير أثيرها للذين لا هم لهم إلا انتهاز الفرص لبث سمومهم المقيتة ضد من يقف سدا منيعا أمام المشاريع الإسرائيلية المشبوهة، وتستمر بمنح مساحة يومية للتشهير بالموقف الوطني الفلسطيني وقيادته الصامدة أمام كل مشاريع التصفية.

وتتعمد القناة القطرية استضافة شخصيات تهاجم الرئيس الفلسطيني والقيادة الفلسطينية بالتزامن مع هجمات إسرائيلية موازية، بحسب مسؤولين في حركة فتح.

وفي المقابل فقد أشادت حركة فتح بالإعلام الوطني والعربي والدولي الداعم والمناصر لقضيتنا الفلسطينية العادلة، ولنضال شعبنا وصموده أمام محاولة تصفية قضيته وتمرير ما يُسمى صفقة العصر.

وطالبت الحركة أبناء الشعب الفلسطيني والعالمين العربي والإسلامي وشعوب العالم الحرة، بأن يرفعوا صوت الحق والجرأة أمام الانتهاكات الخطيرة التي تقوم بها دولة الاحتلال الإسرائيلي والولايات المتحدة الأمريكية ضد الشعب الفلسطيني المناضل، والساعي للحرية والاستقلال.

تابعونا على

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى