سياسة

تونس: إلغاء اتفاقات مع “اتحاد القرضاوي”


صرحت مصادر حكومية تونسية أن وزارة الشؤون الدينية قد قامت بإلغاء اتفاقياتها مع مركز الإسلام والديمقراطية واتحاد علماء المسلمين.

وينشط الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الذي يترأسه يوسف القرضاوي، في تونس منذ عام 2012 تحت حماية الحكومات الإخوانية المتعاقبة.

ووقعت الوزارة اتفاقية  مع الاتحاد لتأهيل الأئمة التونسيين ودورات تدريبية للشباب منذ عام 2012  .

ووقعت وزارة الشؤون الدينية التونسية أيضاً اتفاقية مع مركز الإسلام والديمقراطية “متطرف” الذي يترأسه الإخواني رضوان المصمودي، وتمت هذه الاتفاقيات تحت غطاء راشد الغنوشي زعيم الإخوان ورئيس حركة النهضة الإخوانية.

وفي سنة 2014، وقعت الوزارة أيضاً اتفاقيات مع المركز تتعلق بتقديم دورات تدريبية للأئمة والفاعلين الدينيين.

ويهدف إلغاء هذه الاتفاقيات المبرمة مع جهات متطرفة، لما تمثله من خطر على الشباب في المساجد، نظرا  لخطابهم المتطرف والمتعصب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى