سياسة

بسبب تناقض مواقفه.. أردوغان يثير غضب المعارضة


تشن المعارضة التركية هجومًا على أردوغان، بسبب تناقض مواقفه بخصوص علاقات أنقرة مع الولايات المتحدة الأمريكية.

وفي وقت سابق الجمعة، قال الرئيس التركي، إن الولايات المتحدة “تدعم المنظمات الإرهابية بشكل يفوق المتوقع، علاوة على تمويلها وتقديم الأسلحة لها”.

وأضاف أردوغان في تصريحات للصحفيين، أن “العلاقات بين أمريكا وتركيا لا ينبغي أن تقتصر على أنهما دولتان من دول حلف شمال الأطلسي “ناتو” فقط”.

هذا الهجوم جاء بعد تجاهل الرئيس الأمريكي، جو بايدن، لأردوغان في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة بدورتها، الـ76، حيث رفض عقد اجتماع معه رغم سعي الرئيس التركي لذلك.

فائق أوزتراق، متحدث حزب الشعب الجمهوري، أكبر أحزاب المعارضة بتركيا، انتقد تناقض تصريحات أردوغان حول الولايات المتحدة ورئيسها، في غضون 3 أيام فقط.

فبعد أن مدح أردوغان علاقاته مع جو بايدن في 21 سبتمبر/أيلول الجاري، تغير موقفه اليوم تمامًا اليوم، وهاجم الولايات المتحدة.

ونقل موقع صحيفة “سوزجو” المعارضة، عن أوزتراق، قوله “لم تدمر حكومة أردوغان اقتصادنا فحسب، بل أعاقت سياستنا الخارجية.. لقد أنهت الحكومة سياستها الخارجية ووصلت إلى ذروة الكسل”.

وتابع، «في خطابه في مجلس الأعمال التركي في الولايات المتحدة قبل يومين، كان أردوغان يصف رئيس الولايات المتحدة الأمريكية بصديقي العزيز بايدن ويعلن عن إرادة مشتركة بينهما».

وأضاف، «على ما يبدو، عندما التقى بايدن برئيس الوزراء العراقي ورئيس الوزراء الأسترالي ورئيس الوزراء البريطاني، ولم يلتق بأردوغان؛ غضب الأخير، وبدل تصريحاته عقب العودة لتركيا”.

وتابع المعارض التركي، «يا سيد احمي المصالح الاستراتيجية لبلدنا. أجمع أموال طائرات (إف 35) التي لم نستطع الحصول عليها من الولايات المتحدة؛ 1.4 مليار دولار ليس بالقليل من المال اليوم».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى