حوادث

الحكم بالإعدام لقاتل شقيقين في أمريكا


نفذت سلطات ولاية تكساس الأمريكية حكم الإعدام في حق رجل قتل شقيقين في منزلهما قبل 30 عاماً.

وتلقّى ريك رودس (57 عاما) حقنة قاتلة في سجن هانتسفيل في تكساس، على ما أفادت سلطات السجون في الولاية. 

وكان رودس سُجِن مرات عدة بسبب إقدامه تكراراً على السرقة، وبعد إطلاق سراحه في 13 سبتمبر/أيلول 1991 بشروط، دخل منزل تشارلز ألن الذي كان يستضيف شقيقه برادلي في ضواحي هيوستن.

وأوضحت سلطات السجون أن رودس قتل الشقيقين أثناء نومهما قبل أن يسرق مبالغ مالية منهما.

لكن توقيفه لم يحصل إلا بعد شهر، بينما كان يسطو على مدرسة.

واعترف خلال توقيفه بارتكاب جريمة القتل المزدوجة، مدعياً أنه أقدم على ذلك خلال شجار مع تشارلز ألن بدأ خارج المنزل.

وفي عام 1992، حكمت عليه هيئة محلفين شعبية بالإعدام.

ومع أن ريك رودس أبيض وضحاياه من البيض، اتهم محاموه المدعين باستبعاد المحلفين أصحاب البشرة السمراء عمداً، إذ أن هذا الإجراء المحظور كان يمكن أن يؤدي إلى إبطال الحكم، إلا أن المحكمة العليا الأمريكية ردت استئنافهم مساء الثلاثاء.

وأصبح ريك رودس سادس سجين يُنفذ في حقه الحكم بالإعدام منذ يناير/كانون الثاني الفائت في الولايات المتحدة، حيث انخفض عدد هذه الأحكام بشكل كبير في السنوات الأخيرة، خصوصاً منذ بداية جائحة كوفيد-19.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى