سياسة

الجيش الليبي يحذر من استغلال الإخوان والمندسين للمظاهرات في البلاد


حذرت القيادة العامة للجيش الليبي، الأحد، من استغلال المظاهرات، والانتباه للمندسين من عناصر الإخوان، مؤكدة على حق الشعب في التظاهر ورفض الواقع المرير الذي وضع فيه العملاء البلاد.

وفي بيان لها، شددت القيادة العامة على وقوف الجيش إلى جانب الشعب في سبيل تحقيق مطالبه العادلة وخاصة الأمن، داعية المتظاهرين لعدم إعطاء فرصة للمخربين باستغلال المظاهرات، والانتباه للمندسين من عناصر الإخوان، مؤكدة استمرارها في حماية المتظاهرين.

وبحسب مصدر أمني ليبي، حاول محتجون ليبيون اقتحام مديرية أمن المرج شرقي البلاد على إثر مظاهرات غاضبة من انقطاعات التيار الكهربائي المستمرة وتردي الخدمات، كما اضطروا المديرية إلى أن تطلق النار في الهواء لتفريق مجموعة من المحتجين حاولوا اقتحامها، وفق ما أوردت العين الإخبارية.

وأضاف المصدر أن المحتجين حولوا مسار المظاهرات الغاضبة من انقطاع الكهرباء وتردي المعيشة إلى أمام مقر المديرية والمطالبة بتغيير مديرها العقيد وهبي الرخ.

ومن جانبها، دعت وزارة الداخلية بالحكومة الليبية المحتجين لعدم الانجرار خلف أي دعوات للتهجم على مديريات الأمن ومراكز الشرطة تحت شعار المطالبة بتحسين الوضع المعيشي.

كما طالب حكماء مدينة المرج الأجهزة الأمنية بضبط النفس وحماية المحتجين السلميين، الذين دعتهم لعدم الاقتراب من الأماكن الأمنية والعسكرية مع الحق في التعبير عن رأيهم في أي مكان بالمدينة.

وانتشرت في العديد من المدن الليبية من طرابلس ومصراتة وزليتن والزاوية وغيرها غربا إلى بنغازي والبيضاء والمرج شرقا المظاهرات اعتراضا على انقطاع الكهرباء لأكثر من 20 ساعة في بعض المناطق وتردي الخدمات المعيشية. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى