صحة

اسباب نزيف العين


تحتفي الولايات المتحدة الأمريكية بشهر صحة وسلامة عيون الأطفال في أغسطس من كل عام، بهدف زيادة الوعي بأهمية العناية بعيون الصغار من العمى.

صحة العين والبصر الجيد ضرورة للنمو البدني والمعرفي للأطفال، ونظراً لأنّه ليس من الممكن دائماً للصغار أن يفهموا متى تكون عيونهم غير صحيّة يجب على الآباء أن يكونوا على اطلاع بمشاكل الرؤية ونزيف العيون.

ويظهر الدم في العين على شكل بقع أو يسبب احمراراً كاملاً في العين، وأحياناً قد يعاني بعض الأشخاص من الدموع الملطخة بالدماء.

وغالباً لا يكون نزيف العين في معظم الحالات مدعاة للقلق، لكن في بعض الأحيان يشير إلى مشكلة أساسية.

أسباب نزيف العين

قالت الدكتورة شيتال ماهوفاكار، مختصة في جراحة المياه البيضاء والقرنية، إن نزيف العين يمكن أن يحدث لأسباب مختلفة وعادةً ما ينطوي على كسر أو نزيف في الأوعية الدموية في السطح الخارجي للعين.

وشددت على ضرورة استشارة الطبيب حال حدوث أي نزيف حتى لو كان بسيطاً، لأنه قد يؤدي إلى مزيد من المضاعفات.

ونقل موقع hindustantimes عن ماهوفاكار قولها إن هناك الكثير من الأسباب التي تجعل الشخص يعاني من الدم في العين، وتشمل:

– صدمة مستمرة للعين، مثل وجود جزيء غريب أو فركها.

– ورم.

– التهاب الملتحمة.

– إصابة العظام (عظام الحجاج) التي تحيط بالعين.

– ارتفاع ضغط الدم.

– استخدام العدسات اللاصقة.

– السعال.

– علاج العيون بالليزر.

– العطس.

– ممارسة التمرينات الشاقة.

– القيء.

– مناورة فالسالفا (طريقة تنفس).

أنواع وأعراض نزيف العين

هناك ثلاثة أنواع أساسية من نزيف العين وهي:

1- نزيف تحت الملتحمة

الملتحمة هي السطح الخارجي الصافي للعين الذي يغطي الجزء الأبيض من العين، ويحتوي على أوعية دموية دقيقة وحساسة لا يمكن ملاحظتها بالعين المجردة.

يحدث النزف تحت الملتحمة عندما تنكسر هذه الأوعية الدقيقة أو تتسرب، ونتيجة لذلك يتم احتجاز الدم داخل الأوعية الدموية أو بين الجزء الأبيض من العين والملتحمة مما يؤدي إلى تكوين رقعة حمراء، وعادة لا يتطلب النزف تحت الملتحمة أي علاج ويزول في غضون أسبوع.

وتشمل أعراض نزيف تحت الملتحمة ما يلي:

– تهيج في العين.

– احمرار على الجزء الأبيض.

– شعور بالامتلاء داخل العين المصابة.

2- التحدمية

يشير هذا إلى النزيف الذي يحدث بين القزحية الملونة والقرنية الصافية، وينتج عن تجمع الدم بين القزحية والقرنية.

تحدث هذه الحالة عادة عندما يكون هناك تمزق أو تلف في بؤبؤ العين أو القزحية، وهناك أيضًا احتمال أن يحدث نقص في الدم من انتشار الأوعية غير الطبيعية في المنطقة وما يتبع ذلك من تسرب وهو ما يُلاحظ بشكل شائع في حالة أمراض العيون المصابة بداء السكري وأمراض أخرى.

من أعراض مشكلة التحدمية:

– ألم في العين.

– غيوم في العين.

– الدم المرئي أمام البؤبؤ أو القزحية أو كليهما.

– رؤية مسدودة أو ضبابية.

– الحساسية للضوء.

3- نزيف العين الأعمق

عبارة عن نزيف يحدث في الخلف أو في العمق داخل العين وعادة يكون غير مرئي، لكن في بعض الأحيان يمكن أن يسبب احمرار العين.

يمكن أن تؤدي الأوعية الدموية المكسورة والتالفة وغيرها من المشكلات إلى حدوث نزيف داخل العين، وتشمل أنواع نزيف العين الأعمق ما يلي:

– تحت الشبكية (في أي مكان تحت الشبكية).

– زجاجي (في سائل العين).

– تحت البقعة (تحت البقعة).

من أعراض نزيف العين الأعمق:

– عدم وضوح الرؤية.

– رؤية العوائم.

– الرؤية لها لون ضارب إلى الحمرة.

– رؤية ومضات من الضوء.

– تورم العين.

– شعور بالضغط أو الامتلاء داخل العين.

تابعونا على

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى