سياسة

8 شهداء و1356 مصابا فلسطينيا برصاص الاحتلال في جمعة الكاوشوك


في جمعة الكاوشوك، الجمعة الثانية من مسيرة العودة الكبرى في قطاع غزة، استشهد 8 فلسطينيين، بينهم طفلان، وأصيب أكثر من 1356 آخرين في مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال الفعاليات.

وقال أشرف القدرة، الناطق باسم وزارة الصحة بغزة، إن الطفل حسين ماضي (16 عاما) استشهد برصاص الاحتلال شرق مدينة غزة، فيما استشهد الشاب الفلسطيني إبراهيم العر (20 عاما) شرق البريج.

وأشارت الوزارة أيضا إلى سقوط شهيد جديد مساء الجمعة، ولم يتم التعرف بعد على هويته.

وأطلق الفلسطينيون على فعاليات اليوم اسم جمعة الكاوشوك لقيامهم بإحراق إطارات السيارات بهدف تشويش الرؤية أمام قوات الاحتلال.

وقال شهود عيان، إن قوات الاحتلال أطلقت النار والقنابل المسيلة للدموع تجاه مئات المتظاهرين الذين تجمعوا قرب خيام الاعتصام ومخيمات العودة المقامة شرق محافظات القطاع الخمس.

وبدأ النشطاء بإشعال إطارات سيارات، بينما استكملوا نشر آلاف الإطارات في أماكن محددة على مقربة من الحدود؛ تمهيدا لإشعالها عقب صلاة الجمعة.

ووفق تقديرات محلية، فإن الناشطين جمعوا أكثر من 10 آلاف إطار سيارة لإشعالها واستخدام دخانها ضد قناصة الاحتلال المنتشرين على السياج الحدودي، وسط إصرار على إشعالها رغم التحذيرات الإسرائيلية، وانتقادات من بعض الأوساط الفلسطينية لتأثيراتها البيئية.

وأعلنت قوت الاحتلال منطقة غلاف غزةمنطقة عسكرية مغلقة، وهذا الاسم يطلقه الاحتلال على المستوطنات الإسرائيلية الواقعة على الحدود مع القطاع، وسبق أن أصدر تعليمات للمستوطنين الجمعة الماضية بأن يحملوا أسلحتهم الشخصية لمواجهة أي اجتياز فلسطيني للحدود.

كما أصدرت قوات الاحتلال الأوامر لأفرادها بإطلاق الرصاص على أي شخص يجتاز الحدود.

تابعونا على

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى