سياسة

16 قتيلا في كنيسة في رواندا بسبب صاعقة برق

 


 

تسببت صاعقة برق في مقتل 16 شخصا وإصابة العشرات في كنيسة في رواندا، بحسب ما قال مسؤول رواندي.

وأعلن رئيس البلدية هابيتيغيكو فرانسوا لوكالة فرانس برس للأنباء، وفاة معظم الضحايا على الفور عندما ضربت صاعقة البرق الكنيسة في منطقة نياروغورو جنوبي البلاد.

وتوفي اثنان بسبب إصاباتهما، في حين نُقل 140 آخرون إلى المستشفى والمراكز الطبية، كما قتلت الصواعق أيضا طالبا في المنطقة يوم الجمعة.

وقع الحادث في منطقة جبلية بالقرب من الحدود مع بوروندي عصر يوم السبت عندما تجمع أتباع طائفة السبتيين في كنيسة بلدة غيهيمفو لأداء الصلاة.

وقال فرانسوا لوكالة فرانس برس للأنباء يوم الأحد : يقول الأطباء إن ثلاثة فقط من المصابين في حالة حرجة لكنهم في تحسن .

يأتي الحادث الذي ضرب الكنيسة بعد أقل من أسبوعين من إغلاق ما يزيد على 700 كنيسة رواندية بسبب عدم امتثالها لقوانين البناء وتسببها في تلوث ضوضائي.

وقال موقع بانور أكتو الإخباري المحلي إن عددا من الكنائس المغلقة غير مجهزة بقضبان الصواعق اللازمة، والتي تحمي البنايات من صواعق البرق.

تابعونا على

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى