سياسة

11 ألف معارض من حزب واحد في سجون أردوغان

 

 

 


 

أعلن حزب الشعوب الديمقراطية المقرب من الأكراد بتركيا، أن الاعتقالات في صفوف عناصره طالت 11 ألفاً و631 منذ يوليو 2016.

ونشر الحزب إحصاءً حول الاعتقالات في صفوفه منذ يوليو 2016 وحتى فبراير 2018، وقال إن السلطات التركية قامت باعتقال نسبة كبيرة من أعضاء الحزب، وطالت الاعتقالات حتى الآن 11631 عضواً، من مجموع أعضائه البالغ عددهم 37 ألفاً و551 عضواً.

وقال الحزب، إن من مجموع المعتقلين من أعضائه صدرت أحكام قضائية مختلفة بحق 3382 عضواً فقط، وبقية المعتقلين لم تصدر بعد أحكام تخصهم.

وكان حزب العدالة الحاكم بتركيا برئاسة رجب طيب أردوغان قد وجه تهم دعم الانقلاب المزعوم للإطاحة به من حكم تركيا في عام 2016 لحزب الشعوب الديمقراطية الذي أسسه وقاده السياسي الكردي صلاح الدين دميرتاش.

ومن بين المعتقلين من أعضاء حزب الشعوب، رئيسه صلاح الدين دميرتاش و43 قيادياً آخر بينهم أعضاء بالبرلمان، إضافة إلى 101 من رؤساء البلدات بتركيا.

وتأسس حزب الشعوب الديمقراطية أكتوبر عام 2012، كإحدى الحركات اليسارية، رافعاً شعار الاشتراكية الديمقراطية، ومعاداة القومية والرأسمالية، ونجح في إيصال 80 من أعضائه إلى البرلمان التركي المؤلف من 550 عضواً في انتخابات 2015.

كما خاض مؤسسه دميرتاش الانتخابات الرئاسية وحصل على أصوات 9% من الناخبين.

تابعونا على

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى