سياسة

وفد من الأمم المتحدة في زيارة إلى ليبيا لمراجعة أعمال البعثة وبحث سبل الاستقرار


استقبل رئيس المجلس الرئاسي الليبي الدكتور محمد المنفي، الأربعاء بطرابلس، وفداً من لجنة المراجعة الاستراتيجية المستقلة لبعثة الأمم المتحدة، التي تجري مراجعه استراتيجية مستقله لعمل البعثة، برئاسة عبدولاي باتيلي.

وأثنى الوفد خلال اللقاء على ما أنجزه المجلس خلال الأشهر الماضية، خاصة فيما يتعلق بإطلاق مشروع المصالحة، ومجهودات استكمال توحيد المؤسسات، ووقف إطلاق النار، مثمناً دور المنفي في الوصول إلى إعادة الاستقرار لليبيا، بحسب ما جاء ما أعلن المكتب الإعلامي لرئاسة المجلس الرئاسي الليبي.

وأكد باتيلي أن الهدف من لقاء المنفي هو الاستماع لملاحظات المجلس الرئاسي الليبي، من أجل مواصلة العمل على تطوير عمل بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا وتقييم أنشطتها المختلفة، وفي المقابل ثمن الرئيس جهود عمل البعثة مشيداً بما تم إنجازُه، مبدياً عدداً من الملاحظات الجوهرية حول عملها.

وتأتي هذه الزيارة في وقت تواصلت أعمال ملتقى الحوار السياسي في جنيف لليوم الثالث على التوالي، رغم إصابة أحد أعضاء الملتقى بفيروس كورونا.

وشهدت جلسات الثلاثاء تباينا كبيرا في ردود الفعل والآراء بشأن المقترح الذي قدمته اللجنة الاستشارية المنبثقة عن الملتقى بشأن شروط الترشح للانتخابات الرئاسة والمسار الدستوري.

ويعد هذا الاجتماع الذي بدأ، الإثنين، ويستمر حتى الأول من يوليو المقبل، فرصة لأعضاء الملتقى لوضع مقترحات من شأنها تيسير إجراء الانتخابات المقررة في 24 ديسمبر المقبل، خاصة ما يتعلق بالقاعدة الدستورية اللازمة للاقتراع، بحسب بيان سابق للبعثة الأممية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى