منوعات

وفاة إمرأة في اسبانيا بعد خضوعها لعلاج بلدغ النحل


لقيت سيدة إسبانية  (55 عاما) حتفها بعد تعرضها لرد فعل معاكس أثناء خضوعها للعلاج بـوخز النحل، الذي طالما روجت له النجمة الأمريكية جوينيث بالترو.

وكانت السيدة تخضع للعلاج المثير للجدل مرة كل شهر منذ عامين، قبل أن تظهر عليها ردود فعل شديدة فجأة، وتم نقلها إلى مستشفى في مدريد، لكنها توفيت بعد محاولات علاج استمرت أسابيع، وأعاد الأطباء سبب الوفاة إلى فشل وظائف أعضاء الجسم، بحسب ما ذكرت صحيفة تليجراف البريطانية.

ويتم العلاج بوخز النحل عن طريق وضع النحل على جسم المريض وإثارة غضبه من خلال الضغط على رأسه حتى يلدغ المريض. ويمكن أيضا إعطاء سم النحل عن طريق الحقن.

وقد حظيت طريقة العلاج بـ وخز النحل ، بشعبية كبيرة في السنوات الأخيرة من قبل مشاهير مثل جوينيث بالترو التي أسست موقع جوب للترويج لهذا العلاج وغيره من أساليب العلاج من البيئة.

ولكن أطباء حذروا من أن البعض يرى أن لهذا العلاج فوائد لكن الأدلة المعروضة كانت محدودة ونادرة، وقالوا إن العلاج يجري عن طريق عيادات خاصة وممارسين غير محترفين للتعامل مع الحساسية المفرطة.

وكشف النجم البريطاني جيرارد باتلر في عام 2017، أنه تعرض لصدمة قوية بعد خضوعه لهذا العلاج والحقن بسم 23 نحلة في محاولة لعلاج مشاكل في العضلات.

وذهب البعض إلى حد القول إن وخز النحل قادر على علاج السرطان والروماتيزم والروماتويد والصدفية وتصلب الشرايين وفيروس «سى» والتهابات المفاصل الكلية والجزئية.

تابعونا على

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى