سياسة

وزير الخارجية المغربي : حل الأزمة الليبية هو الحوار والقضية الفلسطينية من أولويات بلادنا


أكد وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، أن المملكة ستواصل العمل لحل سلمي للأزمة الليبية، وسندعم الجهود الدولية لإنهائها.

وقال وزير الخارجية المغربي خلال كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، إن حل الأزمة الليبية لن يتم إلا من خلال الحوار بين الأطراف بعيدًا عن أي تدخلات خارجية، فنحن نؤمن بأهمية إجراء الانتخابات الليبية في موعدها كخطوة حاسمة لتحقيق السلام.

وأضاف أن القضية الفلسطينية ومدينة القدس في مقدمة أولويات بلادنا، ونتطلع إلى تحقيق سلام عادل ومستدام في الشرق الأوسط يفضي إلى قيام دولة فلسطين المستقلة. 

وتابع، نعمل على إقامة علاقات سلمية مع إسرائيل لدفع عملية السلام في الشرق الأوسط وتعزيز الأمن الإقليمي.

وحول قضية الصحراء المغربي، أكد بوريطة التزام المملكة بالعمل على الوصول لتسوية نهائية للقضية.

وعن جائحة كورونا، شدد بوريطة على أن المملكة تعمل على مكافحة الآثار الاقتصادية والاجتماعية لجائحة كورونا وليس القضاء على الوباء فقط، مشددة على ضرورة التوزيع العادل للقاحات المضادة لفيروس كورونا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى