رياضة

هل تستطيع قطر استضافة مونديال 2022 بعد مفاجأة الـ48؟


لاتزال قطر مترددة في الموافقة أو تأييد فكرة رفع عدد المنتخبات المشاركة في كأس العالم 2022 من 32 إلى 48، على اعتبار أنها لن تكون جاهزة في الموعد المحدد لاستضافة هذا العدد من الفرق الوطنية،بحسب تقارير إعلامية.

في وقت سابق، أعلنت قطر أن 90% من البنية التحتية الخاصة بالمونديال، بما في ذلك 8 ملاعب، ستكون جاهزة بحلول 2019، قبل تفاجأ بإمكانية رفع عدد المنتخبات المشاركة في البطولة إلى 48، الشيء الذي يتطلب زيادة عدد الملاعب المحتضنة للتظاهرة (4 ملاعب إضافية).

وفكرت قطر في بداية الأمر، حسب موقع  إندبندنت البريطاني، اللجوء إلى دولة أخرى مثل إيران من أجل مشاركتها استضافة المنتخبات الـ48، إلا أن المسافة بين الدولتين لن تساعد في إنجاح التظاهرة الكروية.

واضطرت الدوحة لتقييد الجدول الزمني للبطولة التي ستجرى خلال فصل الشتاء، حيث ستقام في مدة لن تتجاوز 28 يوماً، لكيلا تعرقل الدوريات المحلية، إلا أن رفع عدد المنتخبات سيؤدي بالضرورة إلى زيادة مدة البطولة، مما سيتسبب في فوضى ببعض الدوريات، خصوصا البطولة الإنجليزية.

وخلصت الصحيفة البريطانية إلى أن قطر ستعارض فكرة رفع عدد المنتخبات ولن تقوم بشيء لا تريده.. لاسيما وأنها وصلت إلى نصف الطريق وأن المدة الزمنية لن تكفيها لإنجاز المطلوب منها.

وطالب إتحاد أميركا الجنوبية لكرة القدم (كونميبول) طالب، الخميس، من الاتحاد الدولي تسريع عملية الانتقال من 32 منتخبا إلى 48، بدءاً من كأس العالم 2022، قابله تأييد مبدئي من رئيس الفيفا جياني إنفانتينو، مشيرا إلى أنه يجب دراسة الجدوى.

ومن المقرر أن يقام مونديال 2026 بـ48 منتخبا، حيث يتنافس ملفان على نيل شرف احتضان التظاهرة الكروية، هما المغرب أو الملف المشترك بين الولايات المتحدة وكندا والمكسيك.

تابعونا على

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى