سياسة

نيوزيلندا: عاصفة تضرب أكبر مدن البلاد وتترك الآلاف بدون كهرباء


تعرضت أوكلاند، كبرى مدن نيوزيلندا، لعاصفة رياح عاتية تركت الآلاف بدون كهرباء صباح الأربعاء، فيما حثت السلطات السكان على البقاء في منازلهم.

واقتلعت رياح بلغت سرعتها 146 كيلومترا في الساعة أشجارا وأسقطت خطوطا للكهرباء أثناء الليل، مما أدى إلى انقطاع الكهرباء عن أكثر من 100 ألف منزل ومنشأة تجارية.

وقالت شركة فيكتور لتوزيع الكهرباء أن من المرجح أن تستغرق إعادة التيار الكهربائي أياما.

ودعت شركة طيران نيوزيلندا الوطنية المسافرين إلى إرجاء أي رحلات غير عاجلة، بينما تعطلت الرحلات بسبب سوء الأحوال الجوية، وقالت في بيان أرسل بالبريد الإلكتروني تشهد طيران نيوزيلندا تعطلا كبيرا في شبكتها اليوم نتيجة لأحوال الطقس والإغلاق المؤقت لمدرج الطائرات في مطار أوكلاند الليلة الماضية، الأمر الذي دفع عددا من الطائرات إلى التحول إلى مطارات أخرى.

وامتلأت الطرق بالأنقاض وتعطلت بعض إشارات المرور مما دفع السلطات لأن تطلب من أكثر من 1.3 مليون ساكن في العاصمة التجارية لنيوزيلندا البقاء في منازلهم إذا تيسر ذلك.

وقال مجلس بلدية أوكلاند على موقعه الإلكتروني، الأربعاء،وقعت أضرار في أنحاء أوكلاند هذا الصباح بعد الرياح الشديدة الليلة الماضية…يرجى عدم السفر إلا للضرورة.

وبدأت العاصفة التي من المتوقع أن تستمر في الأيام القليلة المقبلة تضرب البلاد منذ الثلاثاء، حاملة معها ثلوجا خريفية في غير موسمها إلى أجزاء من ساوث آيلاند ومتسببة في زوابع محدودة في نورثآيلاند.

تابعونا على

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى