سياسة

نيابة أمن الدولة العليا في مصر تجدد حبس أبو الفتوح


أصدرت نيابة أمن الدولة العليا في مصر، الاثنين، قرارا بتجديد حبس عبدالمنعم أبو الفتوح رئيس حزب مصر القوية لمدة 15 يوما احتياطيا على ذمة التحقيقات.

وجهت النيابة في تحقيقاتها إلى أبو الفتوح الاتهام بنشر وإذاعة أخبار كاذبة من شأنها الإضرار بالمصالح القومية للبلاد، وتولي قيادة بجماعة أنشئت على خلاف أحكام القانون، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين.

وكانت محكمة جنايات القاهرة قد أصدرت قبل أيام قرارا بإدراج عبدالمنعم أبو الفتوح و15 متهما آخرين في قوائم الإرهابيين، بناء على الطلب المقدم بهذا الشأن من النائب العام للمحكمة إلى جانب إصداره قرارا بالتحفظ على أموال جميع المتهمين وعلى رأسهم أبو الفتوح.

يشار إلى أن أبو الفتوح كان أحد كوادر تنظيم الإخوان وقياديا فيه، قبل أن يقول إنه انشق عنه ليخوض انتخابات الرئاسة عام 2012. وألقت السلطات المصرية القبض عليه في وقت سابق من فبراير الجاري، على خلفية إحدى القضايا المرتبطة بتنظيم الإخوان الإرهابي.

وذكرت وزارة الداخلية المصرية في وقت سابق أنه جرى رصد قيام تنظيم الإخوان الإرهابي بالتواصل مع القيادي الإخواني السابق لتنفيذ مخطط يستهدف إثارة البلبلة وعدم الاستقرار.

تابعونا على

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى