سياسة

ميليشيا الحوثي تختطف خطيب أحد مساجد محافظة إب


اختطفت ميليشيا الحوثي خطيب أحد مساجد محافظة إب جنوبي اليمن، وذلك في إطار “حربها على المساجد”. في مناطق سيطرتها استمراراً لمحاولات ميليشيا الحوثي الإرهابية، المدعومة من إيران. تطييف المجتمع اليمني وصبغه بالصبغة الطائفية الشيعية بالقوة رغم عدم امتلاكها حاضنة شعبية داعمة لها.

وكشف موقع “يمن شباب نت” عن مصادر محلية قولها: إنّ ميليشيا الحوثي اختطفت ناصر محمد النقيلي خطيب جامع الظهور بمنطقة الحميراء التابعة لمديرية السياني جنوبي محافظة إب. موضحة أنّ الاختطاف جاء بسبب محتوى الخطبة التي لم يلتزم فيها بموجهات الميليشيا الحوثية التي تسعى لفرض أفكارها ومعتقداتها ونشرها بالقوة في أوساط المواطنين.

وجائت الحادثة بعد أيام من تغيير الميليشيا لعدد من أئمة وخطباء المساجد في مختلف مديريات المحافظة. ضمن مساعي الميليشيا لتطييف المجتمع وفرض لون واحد من الخطاب.

وقد كثفت كانت ميليشيا الحوثي منذ بداية شهر رمضان المبارك من محاولات تطييف المجتمع وصبغه بالصيغة الطائفية الشيعية. غير أنّ تلك المحاولات قوبلت برفض شعبي كبير، فقد أجبرت أئمة ومؤذني عدد من مساجد مدينة إب وسط اليمن على التوقيع بتأخير أذان المغرب تناغماً مع المذاهب الشيعية. بعد أيام من اختطاف الميليشيا لعدد من مؤذني وأئمة مساجد مديرية القفر شمال اليمن وتهديد أئمة مساجد مديرية المشنة بالسجن لإجبارهم على تأخير أذان المغرب في رمضان، تماشياً مع المذاهب الشيعية.

تابعونا على

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى