مجتمع

منح جائزة نوبل للسلام 2021 للصحافيين الفلبينية ماريا ريسا والروسي دميتري موراتوف


مُنحت جائزة نوبل للسلام لسنة 2021 إلى كل من الصحفية الفلبينية ماريا ريسا والصحفي الروسي دميتري موراتوف.

تم الإعلان عن الفائزين يوم الجمعة من قبل بيريت ريس أندرسن، رئيسة لجنة نوبل النرويجية.

وقالت أندرسن في مؤتمر صحفي إن “السيدة ريسا والسيد موراتوف يحصلان على جائزة السلام لنضالهما الشجاع، من أجل حرية التعبير في الفلبين وروسيا”.

وأضافت “وهما من ناحية أخرى يمثلان جميع الصحفيين الذين يدافعون عن هذه المُثُل في عالم تواجه فيه الديمقراطية وحرية الصحافة أوضاعا صعبة بشكل متزايد”.

وستمنح جائزة نوبل للسلام في العاشر من ديسمبر/ كانون الأول، في ذكرى وفاة رجل الصناعة السويدي ألفريد نوبل الذي أسس الجوائز المرموقة.

وهي جائزة تهدف إلى تكريم فرد أو منظمة “قامت بأكثر أو أفضل عمل للتآخي بين الدول”.

الجائزة المرموقة مصحوبة بميدالية ذهبية و10 ملايين كرونة سويدية (أكثر من 1.14 مليون دولار).

وتأتي أموال الجائزة من وصية تركها مبتكر الجائزة، المخترع السويدي ألفريد نوبل، الذي توفي عام 1895.

والسنة الماضية كانت جائزة نوبل للسلام من نصيب برنامج الأغذية العالمي، أكبر منظمة إنسانية في العالم تحارب الجوع، وأرغمت كورونا اللجنة على تسليم الجائزة عن بعد، بينما سيقرر معهد نوبل في أوسلو في الأيام المقبلة ما إذا كان التسليم في حفل عبر تطبيق زوم، أو حضوريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى