سياسة

ملكة بريطانيا للمرة الأولى متكئة على عصا للمشي


للمرة الأولى في تاريخها تظهر ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية متكئة على عصا للمشي “عكاز” في فعالية عامة.

جاء ذلك خلال حضورها قداسا في كنيسة ويستمنستر بمناسبة الذكرى المئوية لإنشاء الفيلق البريطاني الملكي.

ووفقا لوكالة الأنباء البريطانية “بي إيه ميديا”، تلقت الملكة، البالغة من العمر 95 عاما، العكاز بعد نزولها من سيارتها الليموزين الرسمية، وبدا أنها تتحرك بحرية بينما كانت تسير نحو مقعدها لبدء القداس.

وترجلت الملكة إليزابيث الثانية من السيارة التي كانت تقلّها مع ابنتها الأميرة آن ممسكة بعصا سوداء، في مشهد نادر للملكة.

وكانت آخر مرة التقطت فيها صور للملكة مستعينة بعصا بعد خضوعها لعملية جراحية في الركبة عام 2004.

ولم يذكر مكتبها أي سبب لاستخدامها، الثلاثاء، أداة المساعدة في المشي، كما استخدمت الملكة العكاز مرة أخرى لدى مغادرتها الكنيسة.

ولم تدخل الملكة، راعية الفيلق البريطاني الملكي، من الباب الغربي التقليدي الكبير، بل عبر مدخل يتيح طريقا أقصر إلى مقعدها.

ويفسر التغيران على أنهما يهدفان إلى راحة الملكة، فيما امتنع قصر باكنجهام عن التعليق على ذلك.

وتتمتع الملكة التي تعتبر الأطول جلوسًا على العرش بين ملوك بريطانيا بصحة جيدة عموماً في شيخوختها، وكانت إقامتها القصيرة في المستشفى لمشاكل في المعدة عام 2013 آخر نوبة مرض معروفة لها.

وتوفي زوجها فيليب الذي كان يُعرف رسمياً باسم دوق إدنبره في 9 أبريل/نيسان الماضي عن عمر يناهز 99 عاماً، أي قبل أسابيع قليلة من عيد ميلاده المئة وبعد فترة من المرض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى