سياسة

مقتدى الصدر: لا بديل عن حل البرلمان العراقي


صرح زعيم التيار الصدري في العراق، مقتدى الصدر، السبت، أن حل البرلمان العراقي بات مطلبا شعبيا وسياسيا ونخبويا “لا بديل عنه”.

وتابع الصدر، أن “الثوار العراقيين مستمرون بثورتهم حتى تحقيق المطالب ولن يتنازلوا فهذه فرصتهم الوحيدة والأخيرة”.

مؤكدا أن حركته الاحتجاجية التي بدأت في المنطقة الرئاسية قبل أيام. مستمرة حتى تحقيق المطالب بينها حل البرلمان والمضي بإجراء انتخابات تشريعية مبكرة.

وفي تغريدة تابع الصدر: “جاءت ردود إيجابية فيما يخص (حل البرلمان) وتجاوب شعبي وعشائري ومن الأكاديميين ومؤسسات المجتمع المدني وخطباء المنبر الحسيني بل ومن بعض علماء الحوزة العلمية ومن بعض القيادات السياسية الكردية والسنية بل والشيعية أيضاً”.

كما عبر الصدر عن شكره لمن ساند فكرة حل البرلمان، قائلا: “أدعوهم لوقفة جادة لإنقاذ العراق من أنياب الفساد والتبعية، ولكي نقوم بتصحيح مسار العملية السياسية التي أضرت بالعباد والبلاد”.

وأضاف بالقول “تعالوا إلى كلمة سواء وإلى أفعال جادة وحقيقية، ولنبتعد عن الحوارات الهزيلة، فالعراق بحاجة للأفعال لا الأقوال”.

كما أشار الصدر إلى أن “الشعب يصبو إلى الإصلاح الحقيقي الذي ينقذهم مما هم فيه من معاناة لم يعد الصبر عليها محموداً”.

وقال “ليعلم الجميع أن الثوار مستمرون بثورتهم حتى تحقيق المطالب ولن يتنازلوا على الإطلاق، فهي فرصتهم الوحيدة والأخيرة، فاستمروا أيها الأحبة حتى تحقيق المطالب وأنا معكم أيها الشعب الأبيّ للضيم”.

وأردف زعيم التيار الصدري، قائلا: “بات (حل البرلمان) مطلباً شعبياً وسياسياً ونخبوياً لا بديل عنه. ولتسكت كل أفواه الفاسدين أينما كانوا”.

والأربعاء الماضي، دعا زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، إلى إجراء انتخابات مبكرة بعد حل البرلمان العراقي الحالي.

تابعونا على

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى