سياسة

مرتزقة تركيا يغادرون ليبيا


دفعة من مرتزقة تركيا تغادر ليبيا وسط حراك دولي تسارعت وتيرته ليجبر أنقرة على الانحناء وسحب أذرعها التي تعرقل تفعيل خارطة الطريق في البلاد.

المرصد السوري لحقوق الإنسان أفاد، الثلاثاء، بعودة أولى دفعات مرتزقة الفصائل الموالية للحكومة التركية من ليبيا.

وقال المرصد السوري، في بيان، إن طائرة تقل نحو 300 مرتزق من الفصائل الموالية لأنقرة، جرى نقلهم إلى مناطق نفوذ الأتراك في عفرين السورية، وذلك في إطار عملية إخراج القوات الأجنبية من الأراضي الليبية.

وأوضح المرصد أن ذلك “يستبق الاجتماع المرتقب اليوم للتباحث الدولي في جنيف حول ملف المرتزقة بليبيا.

ونهاية سبتمبر/ أيلول الماضي، اجتمعت اللجنة العسكرية المشتركة 5+5 في العاصمة طرابلس للمرة الأولى منذ تأسيسها وعقد اجتماعاتها في جنيف صيف العام 2020، وذلك بحضور قائد القيادة العسكرية الأميركية في أفريقيا الجنرال ستيفين تاونسند ورئيس حكومة الوحدة الوطنية وزير الدفاع عبدالحميد الدبيبة، والمبعوث الأميركي الخاص إلى ليبيا ريتشارد نورلاند.

وجاء الاجتماع في ظل آخر يرتقب عقده الأسبوع الحالي للتباحث الدولي في جنيف السويسرية حول ملف المرتزقة في ليبيا، بحضور المبعوث الأممي إلى ليبيا يان كوبيتش والأعضاء الدائمين لمجلس الأمن.

وسيكون الملف الأبرز على طاولة الاجتماعات التي ستمتد 3 أيام؛ “إخراج المرتزقة والقوات الأجنبية من ليبيا”.

وتسعى الأمم المتحدة والمجتمع الدولي إلى ترسيخ الاستقرار في ليبيا وضبط الأوضاع الأمنية، بما في ذلك خروج القوات الأجنبية قبل موعد إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقررة في 24 ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى