سياسة

محمد بن زايد يعرب عن تضامن الإمارات مع عُمان لمواجهة تداعيات “إعصار شاهين”


عبر الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، تضامن دولة الإمارات مع سلطنة عمان، حكومة وشعبا ووقوفها إلى جانبها في مواجهة تداعيات هذه الحالة.

كما قام بالإطمأنان على الأوضاع في البلاد في ضوء الحالة المدارية “شاهين” خلال الإتصال الهاتفي، مع السلطان هيثم بن طارق بن تيمور آل سعيد سلطان عمان.

وقدم الشيخ محمد بن زايد آل نهيان خالص تعازيه ومواساته إلى السلطان هيثم بن طارق بن تيمور آل سعيد في ضحايا العاصفة، وتمنياته بالشفاء العاجل للمصابين، والسلامة للمفقودين، داعيا الله أن يحفظ السلطنة وشعبها الشقيق من كل مكروه.

كما وقد شكر السلطان هيثم بن طارق بن تيمور آل سعيد، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، على مبادرته الطيبة وما أبداه من مشاعر أخوية صادقة تجاه سلطنة عمان وشعبها.

والجدير بالذكر أن سلطنة عُمان تعرضت خلال الأيام الماضية إلى الإعصار المداري “شاهين” الذي أودى بحياة نحو 11 شخصاً، قبل أن تعلن الهيئة العامة للطيران المدني في سلطنة عُمان، الإثنين، انتهاء التأثيرات المباشرة للحالة المدارية “شاهين”.

ولي عهد أبوظبي يقدم واجب العزاء إلى سلطان عمان | أخبار سكاي نيوز عربية

وقال عبدالله بن راشد الخضوري، رئيس قسم التخطيط وتطوير الأرصاد بالهيئة في تصريح لوكالة الأنباء العُمانية، إن بيان انتهاء التأثيرات المباشرة للحالة المدارية جاء بعد ضعف الحالة وتحولها إلى منخفض مداري.

وأكّد أنّ ذلك لا يعني عدم هطول أمطار على شمال السلطنة، حيث ما يزال هناك وجود لبعض السحب المُتفرقة في شمال السلطنة، إضافة إلى فُرص لتشكل السحب الرعدية على جبال الحجر كتأثيرات غير مُباشرة.

 

ودعا الجميع إلى ضرورة أخذ الحيطة والحذر وعدم المجازفة بعبور الأودية لأن بعض الأودية مُستمرة في الجريان، إضافة إلى وجود تجمعات مائية حتى تستقر الأوضاع بشكل كبير.

وأمر سلطان عمان هيثم بن طارق آل سعيد بتشكيل لجنة وزارية لتقييم الأضرار التي تعرّضت لها منازل المواطنين العمانيين وممتلكاتهم المختلفة في محافظات السلطنة التي تأثرت مباشرة بمركز الحالة المدارية “شاهين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى