سياسة

كوسوفو تجمد نشاط جمعية قطر الخيرية لإضرارها بأمن البلاد


علقت إدارة المنظمات غير الحكومية في كوسوفو نشاط مؤسسة قطر الخيرية، مرجعة ذلك إلى إضرارها بأمن البلاد.
وبحسب موقع بلقان ويب المحلي، استند القرار إلى طلب الجهة المختصة في الأمن والمعلومات، التي قالت إن منظمة قطر الخيرية تجري أنشطة تتعارض مع المصالح الأمنية لجمهورية كوسوفو.
وكشفت صحيفة تليجراف البريطانية في وقت سابق أن مسؤولا قطريا سابقا أسس موقعا على شبكة الإنترنت، يحرض المسلمين على أن يكرهوا اليهود والمسيحيين، يدير مؤسسة خيرية توزع ملايين الجنيهات الإسترلينية على المساجد وغيرها من المنظمات في بريطانيا.
وفي تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني، قالت الصحيفة، إن يوسف الكواري هو الرئيس التنفيذي لمؤسسة قطر الخيرية فرع المملكة المتحدة، التي تشمل أعمالها بناء مسجد جديد في شمال إنجلترا، موضحة أن قطر الخيرية بالمملكة المتحدة هي الذراع البريطانية لمؤسسة قطر الخيرية.
وأشارت الصحيفة إلى أن المؤسسة الخيرية ومقرها الدوحة تم تصنيفها منظمة محظورة وإدراجها على قوائم الإرهاب من قبل دول الخليج المجاورة.
وتشير عملية تجميد قطر الخيرية في كوسوفو إلى أنها بمثابة دليل جديد على استغلال الدوحة واجهة الأعمال الخيرية لتغطية أنشطتها غير الشرعية وتمويلها للإرهاب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى