سياسة

قطر: تتوسل لقادة لليهود وتدفع لهم مبالغ خيالية من أجل تحسين صورتها بأمريكا


كشفت الصحيفة الإسرائيلية، جروزاليم بوست ، في تقرير اطلعت عليه العين الإخبارية ، النقاب عن زيارات مدفوعة الأجر  قام بها قادة منظمات يهودية أمريكية إلى الدوحة بهدف خدمة الدعاية القطرية .

وذكرت الصحيفة أن الناشط اليهودي نيك موزين يحصل على 300 ألف دولار شهريا من قطر للقيام بعمليات علاقات عامة في أوساط اليهود الأمريكيين لصالح أميرها تميم بن حمد آل ثاني.

وأشارت في هذا الصدد إلى أن 6 قادة يهود أمريكيين زاروا قطر مؤخرا وهم مالكولم هونلين وجاك روزين والحاخام مناحيم جيناك ومارتين اولينر ومورتن كلاين، وألان دورشويتس.

وأوضحت أن هذه الزيارات تمت في وقت قامت فيه قناة الجزيرة القطرية بزراعة أحد مراسليها سرا في المنظمات المؤيدة لإسرائيل في الولايات المتحدة وجمعت معلومات عنها.

وتابعت: أثار هذا التجسس الذي ترعاه الدولة (قطر) جهودا من الحزبين في الكونجرس بقيادة جوش جوتيمير من نيوجيرسي ولي زيلدين من نيويورك، لإجبار الجزيرة على التسجيل كوكيل أجنبي .

ولم تستغرب الصحيفة أن تكون قطر تتجسس أيضا على القادة اليهود الذين يزورون الدوحة، قائلة إنه:إذا ما كانت قطر تقوم سرا بتصوير نشطاء يهود في واشنطن، أليس من المنطقي أن يفعلوا الشيء نفسه مع القادة اليهود الذين يزورون الدوحة؟ .

شموئيلي بوتيش، الكاتب اليهودي الأمريكي، من جانبه أشار في مقال نشرته الصحيفة واطلعت عليه  العين الإخبارية ، إلى حاخام تباهى بلقائه مع أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني.

ولفت بوتيش إلى أن الحاخام هدده بعد انتقاده اللقاء قائلا له: يجب أن تتوخى الحذر، قد يكون هذا الأمر مكلفا جدا بالنسبة لك، وحتى أن أصدقاءك الأثرياء قد لا يتمكنون من دفع الغرامة لك .

وتابع: هذه هي واحدة فقط من التهديدات العديدة التي تلقيتها من الناس المرتبطين بقطر بسبب إدانتي لمنح الشرعية اليهودية للأمير. إنهم مخطئون إذا كانوا يعتقدون أنهم يستطيعون إسكاتي .

وقال بوتيش: لقد كشف مورتن كلاين النقاب لصحيفة جروزاليم بوست عن أن أمير قطر طلب منه أن ينشط في أوساط المشرعين الأمريكيين وعرض عليه أن ينظم له لقاء مع (رئيس المكتب السياسي السابق لحركة حماس) خالد مشعل .

ورأى بوتيش أنه: يجب على الكونجرس أن يحقق في هذه الهجمات على ديمقراطيتنا ومصالحنا، ويجب اتخاذ إجراءات لحمايتهما .

تابعونا على

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى