سياسة

قبيلة الغفران تثبت بالوثائق وجودها في قطر قبل تأسيس الإمارة

 


رفض أبناء قبيلة الغفران القطرية محاولات الدوحة الترويج بأنهم ليسوا قطريين بعدما أسقطت الجنسية عنهم وسحبت جوازاتهم.

وعرض حمد العرق الغفراني أحد أبناء قبيلة الغفران، في مقابلة مع سكاي نيوز عربية، وثائق تثبت وجود أسرهم في قطر قبل تأسيس الإمارة.

ودعا أحد أبناء القبيلة، النظام القطري إلى إثبات أن إسقاط الجنسية عن القبيلة اتخذ بطريقة قانونية.

ويطالب نشطاء من قبيلة الغفران القطرية بممارسة ضغوط دولية على الحكومة القطرية، حتى تعيد حقوقهم المسلوبة قسرا وعلى رأسها إلغاء قرارات إسقاط جنسياتهم.

وأجمع النشطاء في ندوة نظمتها الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان بنادي الصحافة السويسري، على أنه لم يعد أمامهم سوى دعوة المنظمات الدولية، بما فيها المؤسسات الحقوقية، لوضع قضية قبيلة الغفران ضمن أولوياتها.

وعرضت الفيدرالية فيلما وثائقيا قصيرا يتضمن نداء من طفلة غفرانية تطالب أمير قطر تميم بن حمد، بإلغاء قرارات إسقاط جنسية آلاف الغفرانيين القطريين.

ونظمت الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان الندوة ضمن سلسلة فعاليات يشارك فيها وفد من 13 شخصا من قبيلة الغفران في جنيف، على هامش الدورة 37 لمجلس حقوق الإنسان.

تابعونا على

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى