سياسة

في ظل خسائر القروض… بنك قطر الوطني يرفع المخصصات


قام أكبر بنك بالشرق الأوسط، بنك قطر الوطني برفع المخصصات، ولا يزال في وضعية استعداد في إطار الخسائر الخاصة بالقروض.

فقد تجهز البنك لخسائر الائتمان عبر الرفع من حجم الأموال المخصصة في المخصصات. كما لفت إلى الحذر بخصوص الأسواق الدولية الرئيسية التي يتواجد فيها.

وصرح ببيان له بأنه حجز 7.1 مليار ريال في مخصصات خسائر القروض بعام 2021، أي ما يزيد ب 21٪ عن العام السابق. وارتفع إجمالي الأصول بحوالي سبعة بالمئة إلى 1.1 تريليون ريال.

وأفاد أنه ما زال بحالة حرص شديد بخصوص البيئة الخارجية فيما يرتبط بالمخاطر المحتملة التي قد تنشأ من الأسواق الرئيسية.

والكثير من البنوك بالخليج تشهد أرباحًا أعلى في ظل التحسينات التي تعرفها التجارة والسياحة، مع تعافي اقتصاد المنطقة من الوباء. 

وقد تحسنت توقعات قطر لعام 2022 جراء زيادة أسعار الطاقة والأرباح المرتقبة للأعمال من كأس العالم لكرة القدم. ويمتد البنك الوطني القطري من تركيا ومصر والهند إلى فرنسا.

وعرفت عملة تركيا انهيارً يصل لأدنى مستوى طيلة شهر ديسمبر. مدفوعة بالقلق من أن قرارات أردوغان الذي دفع بأسعار الفائدة المنخفضة، هو ما سيتسبب بارتفاع التضخم. 

وأصدرت السلطات التركية منذ ذلك الوقت مجموعة من التدابير لدعم الليرة. قال المحلل في “سيتي جروب”، بمذكرة بحثية: “بينما لم تكن النتائج الرئيسية لتوقعاتنا. فإننا نشهد أن هذا مدفوع كليا تقريبًا بمخصصات خسائر القروض المرتفعة.

ويظهرأن العديد من الزيادة بالرسوم “سيُستعمل في تغطية توفير المباني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى