سياسة

فرنسا.. دعوات للتظاهر ضد فاشية أردوغان في عفرين


دعا حزب اليسار المستقلين في مدينة برويتاني الفرنسية، للخروج في مظاهرات لدعم أكراد عفرين السورية أمام عدوان النظام التركي الفاشي، السبت المقبل، في مدينة لوريان، التابعة لإقليم موربيهان في المنطقة الإدارية بريتاني في شمال غربي فرنسا.

وذكرت الصحيفة المحلية لـبرويتاني الفرنسية، في تقرير لها، أن مدينة عفرين التي تقع في شمالي سوريا، تعاني منذ أشهر من الفاشية التركية، التي تشن حملة تطهير عرقي للأكراد في تلك المنطقة، بأوامر من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وجاء في بيان الحزب، الصادر يوم الأحد، إن الأكراد مستهدفون من قبل فاشية أردوغان، منذ نحو شهرين، في ظل صمت المجتمع الدولي، على رأسها فرنسا والولايات المتحدة، لذا ندعو إلى تعبئة حتى يتوقف الاحتلال التركي ويرفع يده عن عفرين.

وأضاف البيان: كما ندعو أيضا إلى التحدث علنا ضد التواطؤ الصامت من قادة منظمة حلف شمال الأطلسي للدفاع عن مصالح شريكها أردوغان، مشيرا إلى أن اختيار التجمع في لواريان جاء لكونها مسقط رأس وزير الخارجية الفرنسي جون إيف لودريان.

وقالت صحيفة لوموند الفرنسية إلى أن رفع العلم التركي على عفرين يجهض حلم الديمقراطية للأكراد.

من جهتها، أشارت مجلة لوبوان الفرنسية، إلى أن الأكراد السوريين في عفرين يواجهون عدة تحديات منها صمت المجتمع الغربي، فضلاً عن مكافحة تنظيم داعش الإرهابي.

وقامت القوات التركية مدعومة بجماعات إرهابية بتطويق مدينة عفرين مع تسعين قرية تقع غربها، حتى احتلت المدينة كاملة إثر هجوم بدأته في 20 يناير.

ورفض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الامتثال لقرار مجلس الأمن بفرض هدنة في سوريا لإدخال مساعدات إنسانية. وأمر قواته بمواصلة الحملة العسكرية على مدينة عفرين السورية وسط تنديد دولي كبير.

تابعونا على

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى