سياسة

روسيا تستفز الأمريكيين : اختاروا معنا أسماء أسلحتنا الجديدة


دعت السفارة الروسية بواشنطن المواطنين الأمريكيين للمشاركة في اختيار أسماء للأسلحة الروسية الجديدة، في رسالة استفزازية للولايات المتحدة.

وقالت السفارة على حسابها بـ تويتر شارك في المسابقة التي أعلنها فلاديمير بوتين ، مرفقة 3 صور للأسلحة الجديدة المتطورة التي استعرضها الرئيس الروسي في كلمته أمس الخميس أمام الجمعية الفيدرالية، والتي قال فيها إنه لم يتم اعتماد تسمية جديدة لهذه الأسلحة، ويمكنكم إرسال مقترحاتكم بشأن التسمية على الموقع الإلكتروني لوزارة الدفاع الروسية، بحسب ما نشرته وكالة سبوتنيك، الجمعة.

وتضمنت الأسلحة الجديدة، سلاح ليزر، وغواصة ذاتية القيادة، وصاروخا مجنحا متطورا.

وكشف الرئيس الروسي كذلك عن اعتماد جيش بلاده أكثر من 300 نموذج جديد من المعدات العسكرية منذ عام 2012، بينها 80 صاروخا باليستيا جديدا، و102 صاروخ باليستي للغواصات، و3 غواصات استراتيجية من مشروع بوري . وأضاف أن روسيا تصنع منظومات أسلحة استراتيجية غير باليستية، تعجز منظومات الدفاع الجوي عن اعتراضها.

في المقابل، اعتبرت الولايات المتحدة الأمريكية، الجمعة، أن تباهي بوتين بالصواريخ الجديدة في ترسانة بلاده النووية عمل غير مسؤول، ودليل على أن موسكو تنتهك معاهدات الحد من الأسلحة، وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية هيذر نويرت للصحفيين: هذا شيء لا نستمتع بمشاهدته بالتأكيد، لا نعتبر ذلك سلوكا مسؤولا للاعب دولي .

ويأتي ذلك فيما يعمل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على تحديث ترسانة جيش بلاده العسكرية، حيث وقَّع في ديسمبر/كانون الأول 2017 مرسوم ميزانية الدفاع الضخمة بمبلغ 700 مليار دولار، ووصفت حينها بأنها أكبر ميزانية في تاريخ أمريكا، بل والعالم كله.

وفيما يخص النشاط النووي، خاصة مع التحديات القادمة من روسيا وكوريا الشمالية في هذا المجال، قال وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس : إن التهديدات تفاقمت بشكل خطير.. الولايات المتحدة تواجه بيئة أصبح فيها التهديد النووي أكثر تنوعا وتقدما من أي وقت مضى .

واقترحت الوزارة تطوير نوعٍ جديدٍ من الأسلحة النووية قدرته محدودة، على شكل أسلحة تكتيكية توصف بـ الأسلحة النووية المصغرة ، تحقق نسبة اختراق أكبر وقادرة على تدمير التحصينات والمنشآت تحت الأرض.

تابعونا على

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى