سياسة

رئيس الحكومة المغربية يجدد الالتزام بإيجاد حل سياسي لقضية الصحراء


أكد عزيز أخنوش رئيس الحكومة المغربية أن مقترح الحكم الذاتي الذي اقترحته الرباط يعتبر حلاً واقعيًا وعادلاً لقضية الصحراء المغربية.

وقد جدد أخنوش خلال كلمته بالجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الـ 77، التزام بلاده بإيجاد حل سياسي نهائي للنزاع المفتعل حول الصحراء المغربية. 

وصرح رئيس وزراء المغرب، إن العالم يشهد الآن أزمات وتحديات عميقة ومتعددة الأبعاد. والقارة الأفريقية الأكثر تضررًا من الأوضاع الاقتصادية العالمية الصعبة وهو ما يقوض جهودها في مجال التنمية المستدامة.

ودعا أخنوش إلى تعزيز التعاون الدولي لإطلاق مبادرات تنموية كبيرة لتمكين أفريقيا من الصمود في مواجهة الصدمات الدولية المتعددة. مشيرا إلى أن تغير المناخ خاصة في أفريقيا يستدعي حلولاً عاجلة من الدول الفاعلة، وعدم احتوائه بشكل ناجح ينذر بانتشار خطر المجاعة.

وجدد رئيس وزراء المغرب التأكيد على ثبات موقف بلاده الداعم للقضية الفلسطينية وحل الدولتين. مشيرا إلى أن الرباط ستواصل الدفاع عن الوضع الخاص لمدينة القدس.

وشدد على مواصلة المغرب مساعيها للمساعدة في إيجاد حل سلمي للأزمة في ليبيا التي لا يمكن حلها، إلا من طرف الشعب الليبي دون أي تدخل خارجي.

تابعونا على

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى