سياسة

رئيسة الدستوري الحر تؤكد أنها ستلجأ إلى سلطة الشعب التونسي لخلع الغنوشي


قالت عبير موسي، رئيسة الدستوري الحر، إن حزبها سيلجأ إلى سلطة الشعب لخلع الغنوشي وحكومة هشام المشيشي، وأنهم: قررنوا الدخول في اعتصام مفتوح للمطالبة برحيل الإخوان، بحسب ما جاء في تصريحات تلفزيونية لها.

وأكدت موسي أن هناك غضبا واسعا في الشارع التونسي من حركة النهضة الإخوانية.

ونظم الحزب الدستوري الحر في تونس، السبت، مسيرة حاشدة، انطلقت من ضاحية باردو بالعاصمة التونسية واتجهت نحو مقر المؤسسة التشريعية بالمنطقة نفسها، تنديدا بديكتاتورية إخوان البلاد، وسط دعوات لـتحرير البرلمان من كتلة الفرع الإرهابي، وحملت شعار: تحرير البرلمان من ديكتاتورية الإخوان، فيما تدخلت قوات الأمن لمنع تجمع المحتجين.

وطوقت قوات الأمن المسيرة التي شارك فيها المئات من التونسيين، رافعين شعارات من قبيل: يا مشيشي (رئيس الحكومة هشام) يا جبان يا عميل الإخوان، ولا خوف لا رعب تونس ملك الشعب، وبالروح بالدم نفديك يا تونس، ويسقط نظام الإخوان، ويسقط يسقط حكم المرشد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى