سياسة

حصيلة الضحايا في ارتفاع والنظام يقسم الغوطة الشرقية


 

ارتفع عدد الضحايا المدنيين في الغوطة الشرقية، يوم الأحد، إلى 52 شخصا، جراء قصف النظام السوري المكثف على المنطقة، حسب ناشطين.

واستهدف القصف الأحياء السكنية في مدن وبلدات حرستا ودوما وعربين وزملكا وعين ترما في الغوطة المحاصرة.

ولقي أكثر من ألف مدني مصرعهم خلال 3 أسابيع من حملة القصف العنيف، التي تشنها قوات النظام السوري على الغوطة الشرقية المحاصرة، والتي تزامنت مع هجوم بري تمكنت قوات النظام السوري خلاله من تجزئة مناطق سيطرة الفصائل في المنطقة.

وتواصل قوات النظام قصفها لمناطق عدة في الغوطة الشرقية، خصوصا دوما، فيما أرغم القصف الجوي والمدفعي العنيف سكانها على الاختباء في الأقبية.

تابعونا على

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى